بعد الهجوم الإرهابي ضد المصلين.. حملة بنيوزيلندا لجعل الجمعة يوما وطنيا للحجاب

بعد الهجوم الإرهابي ضد المصلين.. حملة بنيوزيلندا لجعل الجمعة يوما وطنيا للحجاب

جريدة أحداث سوس22 مارس 2019آخر تحديث : الجمعة 22 مارس 2019 - 12:53 مساءً

فقط بالحب يمكنك هزم الكراهية، هذا ما يثبته الشعب النيوزيلندي، أذ تم إطلاق حملة من أجل دعوة كل النساء بنيوزيلاندا إلى ارتداء الحجاب يوم الجمعة المقبل، تضامنا مع المسلمين، إثر هجوم كرايست تشيرش الإرهابي الذي استهدف المصلين بمسجدين وخلف أكثر من 50 قتيلا.

ووفق موقع stuff النيوزيلندي، فإنه تم إطلاق حملة على مواقع التواصل الإجتماعي باستعمال الهاشتاغ #headscarfforharmony  أي، الحجاب من أجل الأُلفة، من أجل ارتداء الحجاب يوم الجمعة المقبل 22 مارس الجاري، لإظهار الحب والدعم اللازم لفائدة الجالية المسلمة بنيوزيلندا.

صاحبة الفكرة هي ثيا أشمان، الممارسة العامة في مجتمع جبل عدن، التي تحظى بعلاقات ودودة طويلة الأمد مع الجاليات الإسلامية منذ أن تطوعت كطبيبة في أفغانستان.

وقالت أشمان: «سمعت قصة المرأة الخائفة التي اختبأت في المنزل، وكانت خائفة كثيراً من الخروج إلى الشارع لأنها شعرت بأن الحجاب سيجعلها هدفاً للإرهاب. أردت أن أقول: نحن معك، نريدك أن تشعرين بأنك في موطنك في شوارعك الخاصة، نحن نحبك وندعمك ونحترمك».

وتأتي هذه المباردة الجديدة في أعقاب إعلان رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا ارديرن،  الأربعاء، أنه سيتم الوقوف دقيقتي حداد وبث صلاة الجمعة على الراديو والتلفزيون تضامنا مع ضحايا هجوم  كرايست تيشيرش الإرهابي.

وقالت اردرن في مؤتمر صحفي: “لدينا الرغبة لإظهار دعمنا للمسلمين في عودتهم للمساجد، وبخاصة يوم الجمعة”. وأضافت:”اعترافا بهذا ستكون هناك دقيقتا حداد الجمعة، سنبث أيضا صلاة الجمعة عبر التلفاز والإذاعة النيوزيلندية”.

وبسؤالها عما إذا كان من الممكن وقوع أعمال انتقامية من جانب تنظيم “داعش”، قالت” “ما سمعته من الطائفة الإسلامية هو رفضهم للتطرف والعنف والكراهية، مهما كان مصدره”.

رابط مختصر

اترك رد