بعد الجمع العام..  العشوائية والقرارات الانفرادية تغرق سفينة شباب هوارة لكرة القدم

بعد الجمع العام.. العشوائية والقرارات الانفرادية تغرق سفينة شباب هوارة لكرة القدم

جريدة أحداث سوس31 أغسطس 2019آخر تحديث : السبت 31 أغسطس 2019 - 8:49 مساءً

صورة سيئة تلك التي سجلها الجمع العام العادي لنادي شباب هوارة لكرة القدم خلال الجمع العام الذي أنعقد يوم الجمعة 23 غشت الجاري بمقر نادي أمجاد هوارة، وذلك بعدما سادت الفوضى والضجيج والتلاسنات خلال هذا الجمع الذي دار في أجواء مشحونة غابت فيها مبادئ الحوار، خصوصا بعدما قام رئيس النادي بمحاولة إشراك بعض المنخرطين الجدد في عملية التصويت على التقرير المالي، الأمر الذي اعتبره عدد من أعضاء المكتب المديري مخالفا للقانون، وكادت أن تتحول قاعة الاجتماع إلى حلبة للملاكمة، قبل أن ينتهي هذا الجمع بعدم المصادقة على التقرير المالي في ظل اتهامات بوجود اختلالات مالية، مما دفع عددا من الأعضاء إلى المطالبة بإقالة المكتب المديري للنادي بجميع أعضائه وتكوين لجنة مؤقتة للإشراف على تدبير شؤون النادي والإعداد لانتخاب مكتب مديري جديد.
وأفادت مصادر متطابقة أن الفوضى التي عمت الجمع العام لم تنتهي في قاعة الاجتماع، حيث أقدم رئيس النادي مباشرة بعد نهاية أشغال الجمع العام على استبدال قفل مقر نادي شباب هوارة لكرة القدم الكائن بملعب 16 نونبر بحي الشراردة وإغلاقه في وجه أعضاء المكتب المدير، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث أقدم رئيس النادي على تعيين الكاتب العام السابق للنادي السيد المهدي الكميري كمدير عام للنادي وذلك دون استشارة المكتب، في خطوة اعتبرها عدد من أعضاء المكتب المديري انفرادية ومخالفة للقوانين المنظمة.
وذكرت مصادر من داخل المكتب المديري لنادي شباب هوارة أن عددا من الأعضاء قد أعلنوا حالة تمرد مما دفعهم إلى مراسلة رئيس النادي بواسطة مفوض قضائي من أجل المطالبة بعقد جمع عام استثنائي كما تم توجيه مراسلة في الموضوع إلى كل من السيد باشا مدينة أولاد تايمة ورئيس عصبة سوس لكرة القدم هواة ورئيس العصبية الوطنية لكرة القدم هواة والكاتب العام للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ورئيس المديرية الإقليمية للشباب والرياضة بتارودانت، وجاءت هذه الخطوة حسب ذات المصادر، وذلك في ظل تعنت رئيس النادي واستمراره في اتخاذ قرارات انفرادية دون استشارة أعضاء المكتب المديري وفي غياب تعاون الرئيس واندماجه مع باقي مكونات نادي شباب هوارة لكرة القدم.
وفي انتظار ما ستؤول إليه الأوضاع في الأيام القادمة، لا زال عدد من المواطنين يتابعون باهتمام شديد فصول هذا الصراع الذي أثار عددا من ردود الفعل الساخطة وسط المهتمين بالشأن الرياضي بالمنطقة الذين اعتبروا الجمع العام فضيحة ووصمة عار في جبين نادي شباب هوارة لكرة القدم، معبرين عن تدمرهم الشديد جراء الأسلوب اللامسؤول الذي وصل إليه التسيير والتدبير داخل النادي بسبب صراعات عقيمة يمكن أن تعصف بمستقبل برتقالة سوس.
إدريس لكبيش

رابط مختصر

اترك رد