اللجنة الجهوية لليقظة الإقتصادية بسوس ماسة تجتمع و تقرر ما يلي

اللجنة الجهوية لليقظة الإقتصادية بسوس ماسة تجتمع و تقرر ما يلي

جريدة أحداث سوس5 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر

هشام البكاري

عقدت اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية اجتماعا عن بعد تحت رئاسة والي جهة سوس ماسة و عامل عمالة أكادير اداوتنان احمد حجي بمشاركة رئيس جهة سوس ماسة و عمال عمالات و أقاليم الجهة إلى جانب كافة أعضائها من المنتخبين و ممثلي المصالح الخارجية و الفعاليات الاقتصادية و الاجتماعية في إطار العمل على تشخيص الوضعية السوسيو- اقتصادية بالجهة و تدارس تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد على مختلف القطاعات الاقتصادية و تقديم توصيات و مقترحات لضمان إعادة الانطلاقة السليمة لكافة الانشطة الاقتصادية في سياق تنزيل القرارات المتخذة من قبل اللجنة المركزية للجنة اليقظة المركزية المحدثة بتعليمات ملكية سامية

و ذكر بلاغ للجنة ، توصلت ” أحداث سوس ” بنسخة منه، أن والي الجهة أحمد حجي أبرز المهام المنوطة باللجنة المتمثلة في تتبع و تنفيذ قرارات اللجنة المركزية بخصوص الدفع بالانعاش الاقتصادي و حماية المقاولات و مناصب الشغل و تشخيص الوضع الاقتصادي و الاجتماعي بالجهة و تقديم توصيات و مقترحات لتجاوز آثار الجائحة
و أكد الوالي في كلمته على مدى أهمية تحديد التدابير التي ينبغي اتخاذها لضمان العودة التدريجية للأنشطة الاقتصادية التي توقفت كليا أو جزئيا بفعل الجائحة و مواكبة إعادة إطلاق القطاعات الإنتاجية المختلفة بدءا بخلق لجان قطاعية تنكب على دراسة سبل النهوض السليم بكل قطاع اقتصادي على حدة
كما أهاب الوالي حجي أعضاء اللجنة العمل بكل تفان و تعاون و تظافر لضمان الالتقائية في الجهود للعبور الناجح من هذه المرحلة

كما أَضاف نفس البلاغ أن مدير المركز الجهوي للاستثمار قام بتقديم عرض تشخيصي شامل لمختلف جوانب الوضعية سوسيو- اقتصادية بالجهة في الظرفية الحالية و التداعيات السلبية لجائحة كورونا على مختلف القطاعات و آفاق الخروج من الأزمة معززا ذلك بالأرقام و المعطيات الدقيقة بشأن ذلك

و في سياق ذلك تم فتح باب المناقشة حيث أشاد مختلف المتدخلين بما جاء في العرض مؤكدين على كونه يشكل أرضية للعمل و أجمعوا بمختلف مسؤولياتهم،على وجوب إيجاد تصور شامل لإستراتيجية مواكبة لإعادة انطلاق القطاعات الاقتصادية بعد رفع الحجر والاستفادة الكاملة من مختلف التدابير المتاحة على المستويين الوطني و الجهوي

و خلص البلاغ إلى إعلان الوالي عن تخصيص الأسبوعين المقبلين لعقد اجتماعات اللجان القطاعية لإعداد تصوراتها حول كل قطاع من القطاعات الاقتصادية، ليتم بعد ذلك عقد اجتماع جديد للجنة الجهوية لليقظة الإقتصادية تقدم فيه مختلف هذه اللجان تقاريرها الخاصة

47C96 - احداث سوس
رابط مختصر

اترك رد