توقيف سائق الحافلة المتهور ناقل الفيروس من الداخلة الى أكادير

توقيف سائق الحافلة المتهور ناقل الفيروس من الداخلة الى أكادير

جريدة أحداث سوس31 يوليو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين

عاشت سلطات إنزكان حالة استنفار كبير تسبب فيها سائق حافلة نقل المسافرين مصاب بفيروس كورونا.

سائق الحافلة، التي تؤمن نقل المسافرين بين إنزكان و الداخلة، تم تشخيص إصابته بفيروس كورونا بمدينة الداخلة، حيث كان من المفترض أن يكون في الحجر الصحي داخل مستشفى الداخلة للتتبع و العلاج.

واوضحت المصادر ، أن السائق المتهور انتهك أوامر الصحة، ومارس عمله بقيادة الحافلة من الداخلة في اتجاه إنزكان، وهو ما استنفر السلطات المحلية والأمنية، بحثا عن السائق وسط إنزكان لمنع الخطر على الصحة العامة وحفظا للأرواح.

وقد تمكنت السلطات المحلية والأمنية، بعد عمليات بحث واسعة من تحديد مكان تواجد السائق، وبعد أن عثرت عليه، نقلته عناصر الوقاية المدنية إلى جناح كوفيد 19 بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لتلقي العلاج، في انتظار إخضاعه للتحقيق بعد تماثله للشفاء حول أسباب انتهاكه للأوامر الصحية.

رابط مختصر

اترك رد