صراعات سياسية تحرم مئات التلاميذ بجماعة الكدية البيضاء ضواحي أولاد تايمة من النقل المدرسي

صراعات سياسية تحرم مئات التلاميذ بجماعة الكدية البيضاء ضواحي أولاد تايمة من النقل المدرسي

جريدة أحداث سوس30 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين

يشتكي مئات التلاميذ القاطنين بدوار بوخشية ودوار الركايك التابعين للنفوذ الترابي لجماعة الكدية البيضاء ضواحي أولاد تايمة، من غياب النقل المدرسي، حيث يضطر هؤلاء إلى التنقل عبر سيارات نقل العمال أو عبر سيارات أخرى للالتحاق بالحجرات الدراسية التي تبعد عن مقر سكناهم ب10 كلمتر.

وأوضحت بعض المصادر أنه في الوقت الذي كانت تنتظر فيه الساكنة توفير وسائل النقل لإنقاذ أبنائها من شبح الهدر المدرسي خصوصا في ظل جائحة كورونا، فوجئوا بحرمانهم من سيارتي النقل المدرسي التابعة لجمعية آباء وأولياء التلاميذ والتي ظلت متوقفة عن العمل بسبب صراعات سياسية داخل مكتب الجمعية المذكورة، في الوقت الذي عبر فيه عدد من سكان المنطقة عن رغبتهم في توقيف أبنائهم عن الدراسة في ظل هذه الظروف.

وضعية دفعت عددا من جمعيات المجتمع المدني بدوار بوخشبة ودوار الركايك إلى مراسلة عامل إقليم تارودانت من أجل التدخل لحل هذا المشكل، حيث أكدت المراسلة التي نتوفر على نسخة منها أن “أزيد من 350 تلميذ وتلميذة الذين يدرسون بثانويتي المجد وابن بسام الكائنة بدوار الكدية أصبحوا يعانون بشكل يومي من مشكل النقل المدرسي، مما أثر على تحصيلهم الدراسي، وذلك في غياب لأي دور للجماعة المحلية أو لجمعية أباء وأمهات وأولياء التلاميذ لحل هذا المشكل.”

كما أكدت الجمعيات المذكورة من خلال نفس المراسلة “أن هناك سيارتين للنقل المدرسي لدى جمعية الأباء غير أنهما متوقفتين بدعوى عدم وجود الوثائق القانونية وعدم عقد الجمع العام لتحديد مكتب الجمعية الأمر الذي جعل الآباء والأمهات مضطرين للبحث عن وسيلة لنقل أبنائهم وبناتهم والانتظار خارج المؤسستين حتى خروجهم.” مطالبة السلطات الإقليمية التدخل قصد إيجاد حل لهذا المشكل وتفعيل سيارتي النقل المدرسي التابعة لجمعية الآباء وتسوية وضعيتها القانونية وإضافة نقل مدرسي جديد، وذلك ضمانا لحق التلاميذ في التعليم.

إدريس لكبيش

رابط مختصر

اترك رد