جلسة خمرية بضواحي تارودانت تتحول إلى جريمة قتل ومصالح الأمن الوطني تتمكن من فك لغز الجريمة في وقت قياسي

جلسة خمرية بضواحي تارودانت تتحول إلى جريمة قتل ومصالح الأمن الوطني تتمكن من فك لغز الجريمة في وقت قياسي

جريدة أحداث سوس11 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر

تمكنت عناصر الأمن بأولاد تايمة ليلة اليوم السبت 10 أكتوبر الجاري من إيقاف شاب عشريني بحي الشنينات أولاد تايمة، وذلك بعد ضلوعه في ارتكاب جريمة القتل التي شهدتها منطقة أولاد إبراهيم جماعة زاوية سيدي الطاهر ضواحي تارودانت.

وتعود فصول هذه القضية حسب بعض المصادر وذلك بعدما قام المشتبه به الذي ينحدر بحي الشنينات بتوجيه طعنات متوالية للضحية بواسطة السلاح الأبيض، وذلك بعد مشاداة كلامية نشبت بينهما خلال جلسة خمرية قرب أحد مروجي المخدرات بمنطقة أولاد إبراهيم ضواحي تارودانت، قبل أن يلوذ بالفرار مباشرة بعد ارتكابه لفعله الجرمي متوجها إلى منزل عائلته بحي الشنينات.

وفور توصلها بالخبر باشرت مصالح الأمن بأولاد تايمة تحرياتها بخصوص هذه القضية حيث تم تحديد هوية المشتبه به قبل أن يتم القبض عليه داخل منزله بحي الشنينات في وقت قياسي واقتياده إلى مفوضية الشرطة بالمدينة، ليتم تسليمه لمصالح الدرك الملكي التي تشرف على هذه القضية.

وكانت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بتارودانت قد فتحت بحثا بخصوص هذه القضية، وذلك بعد توصلها بإشعار حول هذه النازلة، حيث من المرتقب أن يتم إحالة المشتبه به على أنظار النيابة العامة باستئنافية أكادير ومتابعته بتهمة الضرب والجرح المفضي إلى الموت.

إدريس لكبيش

رابط مختصر

اترك رد