انتحار أم جريمة قتل مدبرة.. العثور على جثة شاب مغربي معلقة داخل مقر إقامته بدولة جنوب إفريقيا.. وعائلة الضحية تطالب بفتح تحقيق

انتحار أم جريمة قتل مدبرة.. العثور على جثة شاب مغربي معلقة داخل مقر إقامته بدولة جنوب إفريقيا.. وعائلة الضحية تطالب بفتح تحقيق

جريدة أحداث سوس25 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد

لقي شاب عشريني ينحدر من مدينة أولاد تايمة مصرعه يوم أمس الجمعة 23 أكتوبر الجاري، وذلك بعدما تم العثور على جثته معلقة بواسطة خيط كهربائي داخل مقر إقامته بدولة جنوب إفريقيا، وهي الحادثة التي أثارت جدلاً واسعاً وتساؤلات عديدة حول إذا ما كان الأمر يتعلق بعملية انتحار أو جريمة قتل مدبرة.
وذكرت مصادر مطلعة أن الضحية المسمى شعيب الرياحي البالغ من العمر 22 سنة والذي ينحدر من حي الشنينات أولاد تايمة، كان قد سافر خلال شهر شتنبر من السنة الماضية إلى دولة جنوب إفريقيا من أجل العمل في مجال الحلاقة، قبل أن يتم العثور على جثته يوم أمس الجمعة معلقة داخل الحمام بمقر إقامته، وأضافت ذات المصادر أن جثة الضحية كانت تظهر عليها آثار دماء، مما يرجح فرضية تعرضه لجريمة قتل من طرف جهات مجهولة.
وأفادت والدة الضحية في تصريح صحفي، أن ظروف وفاة ابنها لا زال يلفها الغموض، مؤكدة أنها توصلت بأخبار تفيد تعرض ابنها لعملية انتحار، كما توصلت بصورتين فوتوغرافيتين حول الواقعة، إحداهما تبين الضحية ملقى على الأرض داخل غرفة النوم وعليه آثار دماء على مستوى اليد والكلية، ويظهر في الصورة الثانية معلقا بحمام المنزل وأقدامه تلامس الأرض، مؤكدة أنه من المرجح أن يكون ابنها قد تعرض لجريمة قتل داخل غرفة النوم وتم نقله إلى الحمام، وأن الجروح البارزة على يده تدل على أن هناك مقاومة من الضحية، مطالبة الجهات المعنية بضرورة فتح تحقيق من أجل الكشف عن ظروف وملابسات هذه القضية ومعرفة أسباب الوفاة.
وقد خلف هذا الحادث المأساوي صدمة قوية في نفوس أفراد عائلته وزملائه الذين نزل عليهم خبر وفاته كالصاعقة، خصوصا وأن الهالك كان من بين الوجوه المعروفة بمدينة أولاد تايمة من خلال مشاركته في عدد من الأنشطة الجمعوية والأعمال المسرحية، كما كان يتميز بأخلاق عالية جعلته يحضى باحترام أصدقائه ومعارفه، في الوقت الذي تعالت فيه الأصوات مطالبة بضرورة تدخل الجهات المعنية ومصالح السفارة المغربية بجنوب أفريقيا من أجل توضيح حيثيات هذا الحادث الذي راح ضحيته شاب في مقتبل العمر.
إدريس لكبيش

رابط مختصر

اترك رد