صرخة مهاجر بأمريكا ” لكي تحلق الملائكة فوق سماء ماسة “

صرخة مهاجر بأمريكا ” لكي تحلق الملائكة فوق سماء ماسة “

جريدة أحداث سوس30 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

أحداث سوس.

لا يتناطح إثنان في أن الحديث عن ثورة انتخابية هي تغيير للإناء المحتوى، كما أنه في هذه الظرفية ونحن على أبواب الاستحقاقات لا بد من ردة فعل آنية و ليس ” بارودة ” عثمانية تُطلق الرصاص بالتقسيط .

قد يعتقد البعض أنني أهيم في السريالية و لكن واقع الحال يقول وأمام البرامج الحزبية المطروحة سالفا و التي ابْتلينا فيها بنخب لم تُقدم شيئا لمنطقة ماسة عدا صراعات أظهرت بما لا يدع مجالا للشك ان مصالح الساكنة آخر ما يفكر فيه هولاء .

دعوني أعيد لكم عجلة الزمان ، اذ ليس ببعيد طلع علينا المصباح وإلى جانبه الميزان والحمامة بعبارات انتخابية من قبيل حكامة جيدة في تدبير الشان العام ونهج سياسة القرب من المواطنين وبناء مستشفى محلي مجهز .

انتظرونا كل هذا و لم تكن الا وعود عرقوب : حكامة ضائعة بين تجاذبات أعضاء لا علاقة لهم بالتسيير و التدبير و لغتهم هي وضع ” العصى فالرويضة ” اما سياسة القرب من المواطنين فهذه إشاعة مغرضة اكدتها الإجتماعات المغلقة حتى لا ينكشف المستور و لعل النشاط المتزايد لاصحاب ” الجبيرة و الحجابات لدفع الشقيقة و بومزوي” دليل اخر على افك وبهتان من دعا الى انشاء مستشفى مجهز .

كانت حيرتي بليغة أُصبت معها بالغثيان امام الرفض المتكرر على الميزانية التي حرَمت المنطقة من السوق النموذجي مع العلم أن الجميع يعي اهميته في النهوض بالمستوى المعيشي للساكنة و الاغبى من هذا لا احد يعطينا سببا لهذا الرفض .

أمام كل هذه المآسي أصبح لزاما على الساكنة وبعد وضع أصبعنا على الداء أن تتصدى لعلاجه او استئصاله و الحل بأيديهم عن طريق اختيار الرجل المناسب في المكان المناسب ، لا لإعادة انتخاب مصاصي أمل الساكنة ، نخب جديدة ذوات أيادي بيضاء لا تستمد قرارتها ب “التيليكومند” و ما لم نفعل هذا فسنبقى في بئر عميق إلى ما شاء الله .

مع تحيات مغترب في أمريكا وروحه في ماسة.

الحسين أغشان .

– ولاية فلوريدا – أمريكا

يُتْبع…….

رابط مختصر

اترك رد