صيادلة المغرب ينتقدون إجراءات وزارة الصحة المقرّرة في حملة التلقيح ضد الأنفلونزا

صيادلة المغرب ينتقدون إجراءات وزارة الصحة المقرّرة في حملة التلقيح ضد الأنفلونزا

جريدة أحداث سوس2 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

انتقدت “كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب” تدبير وزارة الصحة للحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية، حيث وصفت مقاربتها بـ”الارتجالية”، رافضةً شرط إلزامية الوصفة الطبية، الذي يأتي “عكس ما أوصت به منظمة الصحة العالمية في الرفع من تلقيح المواطنين خلال هذه السنة بسبب جائحة كوفيد-19”.

وجاء في بلاغ للكونفيدرالية، أن هذه الخطوة “ستضع الصيدليات في وضعية حرجة ومواجهة مفتوحة مع المواطنين من الفئات المستهدفة من ذوي الأمراض المزمنة، التي اعتادت على التلقيح سنويا باقتنائها المباشر اللقاح من الصيدليات، والتي لا تتوفر على تغطية صحية، وتتصف بالهشاشة الاجتماعية”.

وسجّل المصدر ذاته، ما أسماه “فشل وزارة الصحة في توفير اللقاحات للمواطنين في هذه الظرفية الحرجة بسبب الجائحة، من خلال توفير 300 ألف جرعة لهذه السنة، مقابل 600 ألف جرعة في 2019، في وقت أعلن مختبر سانوفي ارتفاع إنتاجه بنسبة 20 في المائة مقارنة مع السنة الماضية”.

وختم البيان بالإشارة إلى أنّ صيادلة المغرب “يستنكرون مجددا المقاربات أحادية الجانب من طرف وزارة الصحة، وتغييب المقاربة التشاركية”، واعتبروا أنفسهم “غير معنيين بالإخفاقات التي ستترتب عن هذه المقاربات غير محسوبة، التي من شأنها الانعكاس على سلامة المواطنين، ولاسيما في ظل الجائحة”.

رابط مختصر

اترك رد