لقاء تكويني للنساء في وضعية إعاقة محور دورة تكوينية بالقليعة

لقاء تكويني للنساء في وضعية إعاقة محور دورة تكوينية بالقليعة

جريدة أحداث سوس21 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ يومين

أكد المشاركون في لقاء دراسي اليوم الاربعاء 18 نونبر 2020 بالقليعة، على ضرورة التمكين الاقتصادي والاجتماعي للنساء في وضعية صعبة، وتنظيم دورات تكوينية متنوعة للرفع من قدراتهن، واشراكهن في اتخاذ القرار على المستوى المحلي من أجل تعزيز دور وفعالية مشاريع الانشطة المدرة للدخل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ودعوا في هذا اللقاء الذي نظمه فرع الجمعية المغربية لتربية الشبيبة بالقليعة بتنسيق مع جمعية الوفاء النسائية بانزكان الى تمكين النساء حاملات المشاريع و المؤطرات داخل الجمعيات والتعاونيات او في اشكال تنظيمية اخرى من ولوج مختلف اجهزة حكامة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خاصة اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية واللجن الاقليمية والجهوية، والى مواكبة الجمعيات والتعاونيات خلال مراحل اعداد المشاريع وتنفيذها وخاصة خلال مرحلة انجاز دراسة الجدوى، مؤكدين على ضرورة تفعيل دور اللجن الاقليمية للأنشطة المدرة للدخل المنبثقة عن اللجن الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتمكينها من دعامات ادارية مساعدة .

وتحدث السيد شفيق سواكي مدير مكتب الدراسات EADDH Skills ومستشار في الحكامة المجالية وهندسة التكوين عن دور المرأة في بناء الدولة المغربية الحديثة وتشييد صرح التقدم والازدهار، وتضحيتها في سبيل تحسين وضعيتها المعيشية، وكون المرأة نصف المجتمع وهي عامل للتقدم، انسجاما مع جاء به الدستور الجديد والسعي لتنزيله على أرض الواقع لتحظى المرأة بكامل حقوقها.

وتخلل اليوم الدراسي مجموعة من النقاشات تصب مجملها في موضوع المرأة، وضرورة رد الاعتبار لها، من هنا جاءت كلمة المديرة التنفيذية لجمعية الوفاء النسائية انزكان  التي شددت على ضرورة مساعدة المرأة بالولوج لسوق الشغل، من خلال خلق نواد ومراكز نسوية تساهم في تأهيلها.

وتضمن برنامج اللقاء ايضا الى الحديث عن بعض المشاكل التي تعانيها المنطقة من قبيل غياب الامن وتزايد حالات سرقة  عاملات المعامل والضيعات الفلاحية، كما تم تشخيص بعض حالات العنف ضد النساء والافلات من العقاب، وظاهرة التحرش والاستغلال الجنسي خاصة الفتيات القاصرات .

diRqI - احداث سوس

وبهذه المناسبة، وفي إطار إستراتيجية عملها، يقول ”أشرف كانسي” رئيس فرع اميج القليعة أن الجمعية عازمة على إعطاء مكانة خاصة للمرأة ويتجلى ذلك خلال  خلق قطب ”مقاربة النوع والعمل الاجتماعي” هذا القطب سيعمل جاهدا على دعم وتقوية القدرات التنموية للمرأة بجماعة القليعة عن طريق تقديم دورات تكوينية وحملات تحسيسية لفائدتهن ومساعدتهن في تلقي الاستشارات الضرورية تهم حياتهن الاسرية والمهنية.

رابط مختصر

اترك رد