مقتل فتاة جزائرية رميا بالرصاص في كندا 

مقتل فتاة جزائرية رميا بالرصاص في كندا 

جريدة أحداث سوس13 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع

أحداث سوس

تعرضت فتاة جزائرية مقيمة بكندا، تدعى مريم بونداوي، لطلقات نارية طائشة تسببت في مصرعها يوم الأحد الماضي، عقب اشتباك مسلح بين مجهولين بمقاطعة “سان ليونارد” بمونتريال.

وكشفت مصادر إعلامية كندية، أن الفتاة كانت على متن سيارة وتتبادل أكراف الحديث مع أشخاص آخرين على الرصيف لما فاجأتهم سيارة أخرى من نوع “مرسيدس”، أطلق راكبوها النار على الأشخاص الذي كانوا بقربها، فأصيبت بجروح قاتلة أودت بحياتها، كما أصيب أيضا الشاب صاحب الـ21 سنة الذي كان برفقتها. ولفظت مريم آخر أنفاسها في مستشفى “ساكري كور” بعد أن كانت في حالة صحية حرجة .

والضحية مريم بونداوي كانت قد التحقت بشقيقتيها بكندا من أجل إكمال دراستها هناك، تاركة والديها في الجزائر، وكانت تحت كفالة أختها صفية التي كانت تتخمل رعايتها ومراقبتها.

وبعد وقوع هذه الفاجعة صرحت صفية لراديو كندا قائلة:” إنها كارثة بالنسبة لنا، أختي كانت حلمنا في كندا”، هي كلمات مؤثرة أبدت خلالها أخت الضحية عن حسرتها الكبيرة لفقدان أختها الصغيرة.

واستقبلت الجالية الجزائرية في كندا، بكل حزن خبر الفاجعة الأليمة التي راحت ضحيتها الفتاة نريم و عبروا عن حزنهم الشديد ونددوا بهذا الفعل الشنيع.

وإجتمع عدد كبير من الجالية الجزائرية في شارعي “فالدومبر وجان تالون” لإلقاء آخر نظرة عليها وتوديعها للأبد.

واستنادا لما كشف عنه “راديو كندا”، فقد تمكنت عناصر الشرطة من التعرف على اثنين من المشتبه بهم في هذه القضية، كما لا تزال عناصرها تحاول الوصول لشهود عيان على الحادثة، للكشف عن ملابسات الجريمة التي صنعت الحدث اعلاميا بمقاطعة الكيبك

رابط مختصر

اترك رد