“مستقبل أسر كثيرة أصبح مهددا” ..أرباب النقل السياحي يحتجون ويطالبون الحكومة بالحوار

“مستقبل أسر كثيرة أصبح مهددا” ..أرباب النقل السياحي يحتجون ويطالبون الحكومة بالحوار

جريدة أحداث سوس26 فبراير 2021آخر تحديث : منذ شهرين

نظمت فيدرالية النقل السياحي يومه الخميس وقفات احتجاحية بالعديد من المدن المغربية، لمطالبة الحكومة بضرورة “فتح باب الحوار، وإنقاذ القطاع من الانهيار”.

وأوضح محمد بامنصور، الكاتب الوطني لفيدرالية النقل السياحي، أن الوقفات تنظم يومه الخميس بمجموعة من المدن المغربية، من بينها الدار البيضاء، وجدة، أكادير، أرفود، زاكورة، ورززات، فاس، مراكش وغيرها”.

وأضاف بامنصور أن الوقفات “ستكون أسبوعية، وفي حال لم يفتح باب الحوار معنا سيكون تصعيد غير مسبوق” مؤكدا أن “الوضع اليوم لم يعد يحتمل، ومستقبل قطاع وأسر كثيرة أصبح مهددا”.

وأشار بامنصور “إلى أنه من غير المقبول أن يكون هناك تملص في المسؤوليات، وزارة النقل تقول أن ملفنا المطلبي من مسؤولية وزارة السياحة، هذه الأخيرة تقول العكس، أخرون يقولون مسؤولية وزارة المالية، وفي انتظار تحديد المسؤول بقي باب الحوار مغلقا”.

وشدد بامنصور : “نحن آمنا بالاستثمار في المغرب والحكومة من واجبها أن تجد لنا حلولا وأن لا تتركنا نواجه مؤسسات القروض بمفردنا”.

يشار إلى أن الفيدرالية تطالب بتأجيل سداد الديون، موضحة “الجميع يعلم أن القطاع يعاني في الوقت الراهن، هناك أزمة خانقة، بالتالي ليست هناك موارد مالية للأداء، ونحن لا نتهرب من أداء الديون، نطلب فقط تقدير الظروف التي نمر منها”.

رابط مختصر

اترك رد