المجلس الأعلى للسلطة القضائية يعقد اجتماعا لتشخيص الوضعية الراهنة لسير القضاء

المجلس الأعلى للسلطة القضائية يعقد اجتماعا لتشخيص الوضعية الراهنة لسير القضاء

جريدة أحداث سوس2 أبريل 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين

عقد المجلس الأعلى للسلطة القضائية اجتماعا ، أمس الأربعاء ، خصص لتشخيص الوضعية الراهنة لسير القضاء في أفق إعداد استراتيجية لعمل المجلس على الأمد القريب والمتوسط.

وأوضح بلاغ للمجلس أن الاجتماع، الذي يأتي مباشرة بعد تنصيب السيدين محمد عبد النباوي ومولاي الحسن الداكي، المعينين من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، على التوالي ، رئيسا أول لمحكمة النقض ووكيلا عاما لديها، تناول الوضعية الراهنة لسير القضاء في أفق إعداد استراتيجية لعمل المجلس، ترمي إلى تجويد الأداء القضائي والرقي بالعدالة بالمملكة وتحقيق النجاعة ومزيد من الشفافية.

كما تهدف هذه الاستراتيجية ، وفق البلاغ ، إلى تخليق الجسم القضائي وإذكاء روح الالتزام بأخلاقيات المهنة وأعرافها والمبادئ الدستورية الناظمة لها، مشيرا إلى أن المجلس سيواصل دراسة هذا الموضوع في اجتماعات مقبلة.

وقد ذكر الرئيس المنتدب للمجلس ، خلال هذا الاجتماع ، الأعضاء بالتوجيهات الملكية السامية الرامية إلى التسريع في ورش إصلاح القضاء.

رابط مختصر

اترك رد