في أول أيامه.. استفادة 500 من ساكنة جبال تفراوت من خدمات المستشفى العسكري الميداني بأملن‎

في أول أيامه.. استفادة 500 من ساكنة جبال تفراوت من خدمات المستشفى العسكري الميداني بأملن‎

جريدة أحداث سوس9 يونيو 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين

بلغ عدد المستفيدين من خدمات المستشفى الميداني العسكري المغربي الأمريكي، والمقام بالجماعة الترابية أملن بتفراوت، الاثنين 7 يونيو، والذي يوافق أول أيام الحملة، مايناهز 500 مستفيد، قدموا من مختلف الجماعات الترابية التابعة لدائرة تفراوت.

وأفاد مصدر مسؤول لموقع القنة الثانية من جماعة املن، بأن الترتيبات انطلقت منذ الساعات الأولى من صبيحة الاثنين، أشرفت عليها مصالح الجاعة التربية أملن والسلطات المحلية، لإنجاح هذه الحملة، ووصل الفريق الطبي والتمريضي الذي يضم حوالي 200 شخص بينهم أطباء ومساعدون ومتخصصون وممرضون، لمكان تواجد المستشفى الميداني حوالي الساعة السابعة صباحا، واستمرت الحملة حتى مساء اليوم، مع تسجيل توقف لم يدم سوى 20 دقيقة لتناول وجبة الغذاء في نفس مكان الحملة الطبية.

وأضاف مصدرنا، بأن تجهيزات حديثة تم وضعها رهن إشارة الطاقم الطبي المشرف على العملية، وتم تسجيل انضباط كبير في عملية استقبال الحالات المرضية، والتي يتم منحها أرقاما تسلسلية من مقرات سكناها، تفاديا للاكتضاض ولمساعدة الطاقم الطبي على أداء مهمته في جو تسوده السلاسة.

تجدر الإشارة إلى أن المستشفى العسكري الطبي الجراحي الميداني المقام بأملن بتافراوت، جاء بناء على تعليمات من جلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، و في اطار التدريبات المغربية الأمريكية المشتركة “الأسد الإفريقي 2021” في الفترة الممتدة من 7 إلى 18 يونيو 2021.

وسيوفر المستشفى العسكري الميداني، تخصصات الطب العام، وأمراض الرئة، وطب العيون، وأمراض القلب، والطب الباطني، والأمراض الجلدية، وأمراض الأنف والاذن والحنجرة، وطب الاسنان، وأمراض النساء والتوليد، وطب الأطفال.

كما يقدم المستشفى العسكري، خدمات الجراحة العامة، وجراحة العظام والمفاصل، والفحص بالصدى، ومختبر بيولوجي وبيوكميائي، وغرفة للإنعاش، وبالمقابل فالمستشفى المتنقل لايتوفر على جهاز السكانير IRM.

رابط مختصر

اترك رد