بيان نقابي يوضح الوضعية الكارثية لقسم الولادة بمشفى إنزكان

بيان نقابي يوضح الوضعية الكارثية لقسم الولادة بمشفى إنزكان

جريدة أحداث سوس24 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر

ح.بركوز

اصدر المكتب النقابي ممثلا في الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب والجامعة الوطنية لقطاع الصحة ( المكتب الإقليمي لانزكان ) بيانا بخصوص وضعية قسم الولادة في مستشفى إنزكان بعد الرسالة المفتوحة التي وجهها المكتب النقابي إلى وزير الصحة بخصوص الوضعية الكارثية لقسم الولادة بالمركز الاستشفائي الإقليمي بإنزكان بتاريخ 30 أبريل 2021 ، والتي فصل من خلالها مجموعة من الاختلالات التي تؤثر سلبا على ظروف الاشتغال وعلى الخدمات المقدمة لمرتفقات هذا القسم .

هذا ، ولم تتخد الوزارة الوصية لم أي إجراءات ملموسة للخروج من هذه الوضعية المأساوية ، حيث سجل المكتب النقابي ما يلي :

1- غياب طبيب النساء والتوليد بقسم الولادة ، وذلك بعدما استفاد الأخصائي الوحيد بإنزكان في هذا التخصص من رخصته السنوية .

2- استنزاف القابلات بهذا القسم بالكم الهائل من المريضات اللواتي يؤمن تنقيلهن إلى المستشفى الجهوي بأكادير ويزداد الأمر تعقيدا في بعض فرق المداومة والتي تضم قابلتين فقط حيث تقوم واحدة بتأمين نقل المريضات وتبقى الأخرى للإشراف على قسم الولادة وقسم ما بعد الولادة ( Suites de couche – ومما زاد من الضغط على هذا القسم

3 _ إغلاق دار الولادة بأيت ملول بعد إصابة مجموعة من القابلات بفيروس کوفيد 19 .

4- غياب وصفات طبية للنساء اللواتي تعانين من بعض المضاعفات بسبب غياب الطبيب من شأنه تعريضهن للخطر ، كما أن اضطرار القابلات لإعطاء أدوية دون وصفة طبية قد يعرضهن للمتابعة القانونية في حال وجود أي مضاعفات .

5- ينضاف إلى كل ما سبق ، النقص الحاد بل وغياب مجموعة من الأدوية الحيوية وأدوية الإنعاش بهذا القسم ، ونسجل مرة أخرى عدم استفادة هذا القسم من برنامج إعادة التهيئة على غرار مجموعة من أقسام الولادة على الصعيدين الجهوي والوطني وبناء عليه ، فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة يعلن ما يلي : استغرابه لعدم إعلان الوزارة عن مناصب شاغرة في تخصص النساء والتوليد بإقليم إنزكان بالرغم من أن مندوبية الصحة بالإقليم أعلنت عن شغور منصبين في هذا التخصص .

D93sT - احداث سوس
رابط مختصر

اترك رد