النتيجة الصافية -حصة مجموعة اتصالات المغرب المعدلة بلغت أزيد من 8ر2 مليار درهم خلال الفصل الأول من سنة 2021

النتيجة الصافية -حصة مجموعة اتصالات المغرب المعدلة بلغت أزيد من 8ر2 مليار درهم خلال الفصل الأول من سنة 2021

جريدة أحداث سوس28 يوليو 2021آخر تحديث : منذ شهرين

بلغت النتيجة الصافية – حصة مجموعة اتصالات المغرب المعدلة مليارين و832 مليون درهم برسم الأشهر الستة الأولى من 2021، بانخفاض قدره 5,8 بالمئة بأسعار الصرف الثابتة.

وأبرزت اتصالات المغرب، في بلاغ، أن هذه النتيجة تراجعت في الربع الثاني من عام 2021 بنسبة 3,4 بالمئة (بأسعار الصرف الثابتة) إلى مليار و359 مليون درهم.

وفيما يتعلق بنتيجة التشغيل الموحدة المعدلة (EBITA)، فقد انخفضت بنسبة 4,5 بالمئة (4,4 بالمئة بسعر صرف ثابت) إلى 5,571 مليار درهم في النصف الأول من عام 2021 ، بينما استقر هامش التشغيل عند 31,3 بالمئة.

وبالنسبة لأنشطة المجموعة في المغرب، بلغت نتيجة الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك المعدلة (EBITDA) 5,39 مليار درهم، بانخفاض نسبته 9,9 بالمئة مقارنة بالأشهر الستة الأولى من عام 2020. وحافظ هامش الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإهلاك المعدلة على مستوى مرتفع عند 55,1 بالمئة. وبلغ نتيجة التشغيل المعدلة (EBITA) 3,524 مليار درهم، بانخفاض نسبته 12,7 بالمئة خلال سنة واحدة بسبب انخفاض الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، وسجل هامش نتيجة التشغيل المعدلة 36.1 بالمئة.

وفي ما يتعلق بالأنشطة الدولية، بلغت الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 3,771 مليار درهم، بزيادة قدرها 4,1 بالمئة (زائد 4,2 بالمئة بأسعار صرف ثابتة) مقارنة بنهاية يونيو 2020. وبلغ هامش الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك المعدلة 44,3 بالمئة، بزيادة قدرها 0,7 نقطة بأسعار صرف ثابتة نتيجة للتحسين المستمر في معدل الهامش الخام والتحكم في تكاليف التشغيل.

وخلال نفس الفترة، بلغت نتيجة التشغيل المعدلة (EBITA) 2,046 مليار درهم، بزيادة قدرها 13,8 بالمئة (زائد 14,1 بالمئة بأسعار صرف لثابتة)، ويعزى ذلك أساسا إلى زيادة الأرباح المعدلة قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك وانخفاض تكاليف النفقات، وارتفع هامش الاشتغال المعدل بـ2,4 نقطة إلى 24 بالمئة.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت اتصالات المغرب أن استثماراتها باستثناء الترددات والتراخيص بلغت 2,115 مليار درهم بزيادة نسبتها 78,3 بالمئة خلال عام واحد بأسعار صرف ثابتة. وتهدف هذه الاستثمارات بشكل أساسي إلى تعزيز البنية التحتية من أجل مواكبة نمو الرواج وعدد الزبناء، وتمثل 11,9 بالمئة من عائدات المجموعة.

علاوة على ذلك ، أشارت اتصالات المغرب إلى أن التدفق النقدي من أنشطة التشغيل المعدلة (CFFO) انخفض بنسبة 22,8 بالمئة إلى 5,478 مليار درهم، ويعزى ذلك أساسا إلى انخفاض الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك وزيادة الاستثمارات.

وفي نهاية يونيو 2021، انخفض صافي الدين الموحد للمجموعة بنسبة 20,1 بالمئة إلى 14,908 مليار درهم، ما يمثل 0,8 مرة الأرباح السنوية للمجموعة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك.

رابط مختصر

اترك رد