أكادير : أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير تنوه بموقف إسبانيا بشأن ملف الصحراء المغربية

أكادير : أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير تنوه بموقف إسبانيا بشأن ملف الصحراء المغربية

أحداث سوس8 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر

نظمت النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بأكادير صباح يوم الخميس 31 مارس 2022 بقاعة التواصل بفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير لقاءً خاصا حول الإشادة والتنويه بالموقف الجديد والواضح الذي اتخذته الحكومة الاسبانية، والمتمثل في دعم المقترح المغربي الخاص بمنح الأقاليم الجنوبية المغربية حكما ذاتيا تحت السيادة المغربية.

وقد ترأس هذا اللقاء الهام السيد أحماد بسلام النائب الجهوي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بأكادير، بحضور ثلة من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وأراملهم وأبنائهم.

في مستهل هذا اللقاء المبارك تناول الكلمة السيد النائب الجهوي بأكادير الذي رحب بالحاضرين، وأكد على أهمية هذا اللقاء الذي يندرج في إطار التعبئة المستمرة لأسرة المقاومة وجيش التحرير من أجل الدفاع وصيانة الوحدة الترابية للمملكة المغربية، مبرزا المجهودات الجبارة التي تبذلها الدبلوماسية المغربية بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله تجاه قضيتنا الوطنية الأولى، والتي نتج عنها الموقف الجديد للحكومة الإسبانية القاضي بدعم مبادرة الحكم الذاتي التي تبناها المغرب كحل واقعي وجدي وذي مصداقية من أجل حل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وبهذه المناسبة تم إلقاء بيان الإشادة والتنويه بالموقف الإسباني الموقع من قبل أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير من قبل أحد أبناء أسرة المقاومة وجيش التحرير السيد عبد الفتاح شقرون.

وفي هذا الإطار نوهت وأشادت أسرة المقاومة وجيش التحرير بعمالتي أكادير إداوتنان وإنزكان أيت ملول وإقليمي اشتوكة أيت باها وتارودانت بهذا الموقف التاريخي للحكومة الاسبانية الداعم للمقترح المغربي. مؤكدة تجندها الدائم والمستمر وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله دفاعا عن المقدسات والثوابت الوطنية. كما عبرت عن اعتزازها بالمسيرة التنموية التي تعرفها أقاليمنا الصحراوية على جميع الأصعدة.

وفي الختام تم رفع أكف الضراعة إلى العالي القدير أن يرحم شهدائنا الأبرار وفي مقدمتهم المقاوم الأول جلالة الملك محمد الخامس طيب الله ثراه، ورفيقه في الكفاح جلالة الملك الحسن الثاني قدس الله روحه، والدعاء الصالح لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

رابط مختصر

اترك رد