مستجدات مهمة بشأن أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب

مستجدات مهمة بشأن أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب

أحداث سوس27 أبريل 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد

أحداث سوس

مستجدات مهمة بشأن أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب، حيث كشفت الشركة الأسترالية “وورلي بارسونز” عن ظفرها بمهمة إنجاز المرحلة الثانية من الدراسات الهندسية الخاصة بمشروع أنبوب الغاز الذي يربط بين المغرب ونيجيريا، قصد إحراز تقدم في هذا الاتجاه.

وأفادت الشركة في بلاغ على موقعها الإلكتروني، أن فرعها المتواجد بهولندا Intecsea BV سيشرف على مرحلة التصميم والهندسة، في حين سيتكلف الفريق الاستشاري للشركة ببريطانيا بمهمة دراسة الأثر الاجتماعي والبيئي للمشروع والقيام بمختلف الدراسات المتعلقة به، وذلك بدعم من شبكة مكاتبها الإفريقية والهندية.

وستتكلف الشركة الفرعية “Advisian” بالقيام بالدراسات وتقديم الاستشارات في الشق المرتبط بالطاقة، ودراسة إمكانية استعمال الطاقة البديلة في تشغيل أنبوب الغاز.

وقال المدير الإداري لشركة ntecsea BV “إن كونك جزءًا من مشروع لا يتطلع فقط إلى الاستدامة، ولكنه يساهم أيضًا في تعزيز الاقتصاد الإقليمي ويدعم تنمية المجتمعات المحلية هو فرصة رائعة”.

وسيربط خط أنابيب الغاز الذي يزيد طوله عن 7000 كيلومتر، نيجيريا بالمغرب عبر 11 دولة في غرب إفريقيا ويمتد إلى أوروبا، حيث سيكون أطول خط أنابيب بحري في العالم وثاني أطول خط أنابيب بشكل عام.

وسيساهم هذا المشروع في تعزيز اقتصادات الدول المحلية من خلال توفير مصدر طاقة موثوق ومستدام وتحقيق التنمية الصناعية، والمساهمة في خلق فرص للشغل، وفق الشركة.

رابط مختصر

اترك رد