وزير الداخلية الفرنسي يعلن طرد بلاده أي أجنبي يرتكب عملاً خطيراً

وزير الداخلية الفرنسي يعلن طرد بلاده أي أجنبي يرتكب عملاً خطيراً

أحداث سوس10 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر

أحداث سوس

أفاد وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين بأن الحكومة الفرنسية تعتزم السماح بطرد “أي أجنبي ارتكب أعمالا خطيرة” بغض النظر عن وضع إقامته في البلاد.

وقال الوزير، في مقابلة مع النسخة الالكترونية من صحيفة لوموند، “حاليا، لا يمكن ترحيل الأجنبي الذي ارتكب أعمالا خطيرة ما لم يستوف شروطا معينة، مثل الوصول إلى الأراضي الفرنسية قبل أن يبلغ الثالثة عشرة”.

وأضاف “نريد السماح بطرد أي أجنبي أدين بارتكاب عمل خطير قضائيا، بغض النظر عن وضع إقامته في البلاد”.

وأوضح الوزير أن هذا الإجراء الجديد سيتم إدراجه في القانون المرتقب حول التوجيه والبرمجة لوزارة الداخلية الذي “سيعرض مطلع العام الدراسي”.

وتابع “نحن على استعداد لمناقشة وتعديل وإيجاد حلول توافقية مع حزب الجمهوريين والوسطيين وحتى مع جزء من اليسار” لتبني هذا القانون.

رابط مختصر

اترك رد