مراكش.. حُـقوقيون يستنكرون تبوُّل محامٍ بقاعة مُستشفى أمام أعين المرضى و الأطباء

مراكش.. حُـقوقيون يستنكرون تبوُّل محامٍ بقاعة مُستشفى أمام أعين المرضى و الأطباء

أحداث سوس17 مارس 2023آخر تحديث : منذ 11 شهر

أحداث سوس

استنكر المنتدى المغربي لحقوق الإنسان، إقدام “محام” على التبول بإحدى قاعات مستشفى محمد السادس بمراكش، أمام أعين المرضى والأطباء ، تعبيرا عن غضبه عقب شجار بينه و بين الأمن الخاص.

وأوضح المنتدى الحقوقي، ضمن بيان، تتوفر “آشكاين” على نسخته الأولى قبل تغيير بعض العبارات في نسخة ثانية، أن المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش شهد يوم أول أمس الأربعاء، حادثة غريبة، تمثلت في “تبول محامٍ داخل المستشفى بشكل مقزز و لا أخلاقي”.

وحسب شهود عيان، يضيف المصدر، “فإن تفاصيل الحادثة تعود لمشادة كلامية بين أحد رجال الأمن الخاص بالمستشفى المذكور، وبين محاميين، بعدما طلب حارس الأمن من “محامية” كانت رفقتهما، عدم التصوير داخل المستشفى.

وأضاف المصدر ذاته، أنه بعد “المشادة الكلامية تطورت الأمور إلى حد خطف الهاتف النقال للمحامية من طرف الأمن الخاص بالمستشفى، لتقوم بعد ذلك مشاحنات بين المحاميين المذكورين و الأمن الخاص، انتهت بعربدة أحد المحامين إلى درجة التبول في قاعة الإنتظار بمصلحة المستعجلات”.

وأكد أصحاب البلاغ أنه بعد حضور عناصر الشرطة قامت باعتقال أحد أفراد الأمن الخاص بتهمة سرقة هاتف نقال للمحامية.

ووصفت التنسيقية الإقليمية للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان- مراكش، هذا الفعل بـ”الصبياني واللاأخلاقي”، معتبرة إياه “ضربا لقدسية هذا المكان”، معلنة تضامنها مع “أطباء و ممرضي ومرضى المستشفى”، مطالبين من إدارة المستشفى “فتح تحقيق داخلي والرجوع إلى كاميرات المراقبة وترتيب المسؤوليات إن ثبت أن رجال الأمن الخاص تمادوا في اختصاصاتهم المسموح بها”.

كما طالبت من النيابة العامة المختصة بفتح تحقيق مستعجل ضد هذا الشخص الذي “تبول على حرمة هذا المستشفى الذي يحمل إسما عزيزا على كل المغاربة ويعد مكانا مقدسا للمرضى من أجل تلقي العلاج وليس مرحاضا من أجل التبول فيه”.

رابط مختصر

اترك رد