“قمة حاسمة ،وزير التربية يدعو للحوار المفصل مع النقابات لحل أزمات التعليم”

“قمة حاسمة ،وزير التربية يدعو للحوار المفصل مع النقابات لحل أزمات التعليم”

Omar Omar17 نوفمبر 2023آخر تحديث : منذ 7 أشهر

في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها تلاميذ وتلميذات التعليم العمومي ،ومع تحول الشغيلة التعليمية إلى مسار غير تمثيلي للنقابات الأربع، وتأسيس تنسيقيات وجمعيات جديدة، يخطط شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، لاجتماع مهم مع النقابات المعنية. وجاءت هذه الدعوة في إطار حديث حول الأولويات المتعلقة بالتحديات التي تواجه القطاع التعليمي بعد المصادقة على النظام الأساسي الجديد.

يأتي هذا الاجتماع بعد فترة من التوتر بين بنموسى والنقابات الأربع، حيث قاطعتها التنسيقيات ال 23 ،وحيث أن الوزير يحاول تحديد موعد للقاء مع النقابات الأربع بتوجيه من رئيس الحكومة. الا ان اندلاع خلافات بين الطرفين بسبب اتهامات النقابات لوزارة التربية بتجاوز المنهجية التشاركية وإقرار نظام أساسي “معيب” لا يلبي تطلعات المعلمين والمعلمات وفقا لما جاء في مطالب الشغيلة على لسان جل التنسيقيين الوطنية.

تجسد هذه الدعوة للاجتماع من جديد مع النقابات خطوة مهمة نحو فهم مشترك للتحديات والمشكلات المعقدة في ميدان التعليم. يأتي هذا في سياق الإضرابات والمسيرات التي نظمتها التنسيقيات احتجاجًا على ما اعتبروه خرقًا واضحًا للمنهجية التشاركية وإصدار قانون أساسي لا يحقق التوازن بين الاحتياجات والتطلعات المهنية والفئوية لأعضاء الشغيلة التعليمية.

يستثني هذا اللقاء حضور بقية التنسيقيات التي تنظم الإضرابات ضد النظام الأساسي الجديد الخاص بموظفي قطاع التربية الوطنية، ويتوقع أن يكون له تأثير كبير على مستقبل السياسات التعليمية في البلاد رغم عدم توافق هذه الأخيرة مع أهم النقابات التمثيلية الأربع.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *