درك العيون  يعيد تمثيل جريمة قتل الشيخ الزروالي ورمي جثثه في قعر بئر مهجور

درك العيون  يعيد تمثيل جريمة قتل الشيخ الزروالي ورمي جثثه في قعر بئر مهجور

أحداث سوس2 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 4 سنوات

تحت إجراءات أمنية مشددة، وبحضور نائب الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالعيون والدبسي عبد المنعم القائد الجهوي للدرك الملكي، جرت مؤخرا، إعادة عملية قتل مسن في عقده السابع من طرف متهمين اثنين قبل أسبوع، حيث عرف محيط مسرح الجريمة إنزالا أمنيا مكثفا  لفرق من الدرك والقوات المساعدة.

وكانت عناصر الدرك الملكي بالعيون، قد باشرت تحريات ميدانية مكثفة، منذ الإعلان عن اختفاء الضحية في بلاغ رسمي تقدموا به لدى المصالح الامنية، قبل أن يتم العثور على جثة الضحية المسمى قيد حياته لحسن الزروالي ملقاة في قعر بئر بمنطقة خلاء، تبعد عن  ضواحي مدينة العيو، بحوالي 84 كيلو متر  

وأشار بلاغ عائلة الضحية، اختفاء والدهم الذي يمتهن  نقل الرحل و الرعاة بواسطة سيارته النفعية ذات الدفع الرباعي من نوع &لاندرفين&في ظروف غامضة، بعد أن تعذر عليهم الوصول إلى مكان تواجده وانقطاع الخط الهاتفي للضحية طيلة 4 أيام،قبل أن يعثر عليه جثة هامدة ملقاة وسط بئر مهجور وهي تحمل أثار الضرب والتعنيف.

واسترسالا لتحريات عناصر المركز القضائي التابعة للقيادة الجهوية بالعيون، تم  العثور على سيارة الخاصة بالضحية بتجزئة 25 مارس بالعيون وعلى متنها شخصان تم اعتقالهما بعين المكان، حيث عمدا إلى تغيير معالم السيارة من خلال إعادة صباغتها و تزوير لوحتها الرقمية، وقد اعترفا للوهلة الأولى للمحققين بسرقتهما للسيارة وتغيير معاملها بمساعدة شخص يمتهن صباغة السيارات & طولوري& تم اعتقاله لاحقا واقتياده إلى المصلحة لتعميق البحث معه.

هذا، وقد تم وضع المتهمين الثلاثة رهن تدابير الحراسة النظرية، في انتظار استكمال إجراءات البحث القضائي المنجز تحت إشراف النيابة العامة المختصة،  قصد الإحاطة بكافة خيوط وملابسات الجريمة البشعة التي هزت ساكنة المدينة في عز شهر رمضان، وكذا الكشف عن هوية باقي الأشخاص الذين لهم علاقة بملف القضية. يشار أنه تم نقل جثة الضحية إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير قصد عرضها على الطبيب الشرعي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

سعيد بلقاس/ العيون

رابط مختصر

اترك رد