سوء التسيير يترك مركزا صحيا دون طبيب في التامري

سوء التسيير يترك مركزا صحيا دون طبيب في التامري

جريدة أحداث سوس9 أكتوبر 2019آخر تحديث : الأربعاء 9 أكتوبر 2019 - 1:55 مساءً

ح. بركوز

عبر عدد من المواطنين عن استعاضهم الشديد جراء ما أسموه بسوء التسيير الذي تتخبط فيه المديرية الإقليمية والجهوية للصحة باكادير بعدما تم ترك مركز صحي دون طبيب رئيسي لازيد من 3 سنوات.

” أحداث سوس ” أحاطت بالقضية ونبشت في خيوطها ليتأكد أن الطبيبة الرئيسية جرى تعيينها من لدن المديرية الجهوية منذ مدة إلا أن الإطار الطبي لم تلتحق بعد بمركز التامري حوالي 40 كيلومترا نواحي أكادير.

تداعيات القضية تعود بعدما توصلت الطبيبة بتعيينها ولم تلتحق بدعوى كونها تنتظر التحاق زوجها الذي بقيت بمعيته بمدينة العيون إلى أن يتم البث في انتقال زوجها كذلك، لتبقى مصالح المواطنين الاستشفائية معلقة لازيد من 3 سنوات حتى إشعار آخر.

بدورها اتصلت الجريدة برئيس الجماعة الترابية للتامري والذي أكد لنا أن المجلس عقد دورة شهر أكتوبر الخميس المنصرم وكان من ضمن جدول الأعمال نقطة تتعلق بعدم التحاق طبيب بمركز التامري، إلا أنه لم يحضر اي مسؤول ممثلا عن المديريتين الإقليمية والجهوية للصحة رغم التوصل، وهو ما جعل المجلس يترك البث في النقطة إلى حين إعادة إشعار الجهة المختصة.

رابط مختصر

اترك رد