قافلة للتنشيط التربوي تحط رحالها بجماعة الخنافيف وتحيي الفرحة في ازيد من 100 طفل

قافلة للتنشيط التربوي تحط رحالها بجماعة الخنافيف وتحيي الفرحة في ازيد من 100 طفل

الواجهةكورونا - فيروس
جريدة أحداث سوس9 مارس 2020آخر تحديث : الإثنين 9 مارس 2020 - 11:28 صباحًا

في إطار انفتاح والعمل بشراكة مع فعاليات المجتمع المدني ، نظمت جماعة الخنافيف بتنسيق مع جمعية الإتحاد أولاد بوربيعة و الأطر التربوية بالجماعة ، يومه الأحد08 مارس2020، المحطة الثانية من قافلة التنشيط التربوي التي حطت رحالها بدوار أولاد بوربيعة. وقد استهدفت القافلة أطفال الدوار المقدر عددهم ب100 طفل و طفلة،تلاميذ التعليم الأولي و الابتدائي و الاعدادي.

وقد تم افتتاح أنشطة القافلة التربوية بإستقبال الأطفال وسط أجواء تربوية بالتمر و الحليب و أناشيد الترحيب، تلاها التنشيط الجماعي ورقصات و أناشيد جماعية ، بعدها تم توزيع التلاميذ على الورشات منها :
*محترف المعامل التربوية
*ورشة الأنشودة
*ورشة الرسم
*ورشة التلوين
*ورشة الألعاب الداخلية
*محترف الأورغامي( طي الورق)
*بالإضافة إلى فقرة البهلوان و التزيين بالحناء و رسومات على وجوه الأطفال.
هاته الورشات و المحترفات و الفقرات أطرها أطر تربوية متمرسة كل حسب إختصاصه.

وقد لقيت هذه الأنشطة تجاوباً من طرف الأطفال الذين اندمجوا مع الفقرات التنشيطية و تشجيعا و تنويها من طرف أمهات و أباء الأطفال الحاضرين بالأمسية التربوية.

قبل إنهاء القافلة التربوية و بعد توديع الأطفال على أجواء الفرح و المرح و الرقص و الأناشيد وتبعاً للأهداف المسطرة
تم عقد إجتماع تقيمي من طرف الأطر التربوية و كل المساهمين في هذه المحطة للوقوف على نقط الضعف و نقاط القوة.

وختاما تقدم رئيس المجلس الجماعي بالشكر الجزيل لكل المؤطرين فردا فردا، الذين فعَّلوا نشاط القافلة التربوية بالجماعة القروية ، والذين ضحوا بوقتهم وجهدهم من أجل رسم البسمة على شفاه الأطفال بالدوار المذكور.

و كذلك لكافة الأعضاء والأطر الجمعية المستضيفة الذين ساهموا في توفير قاعدة العمل التطوعي في إنتضار حلول القافلة بدوار أخر من دواويير جماعة الخنافيف.

رابط مختصر

اترك رد