الحرم المكي يستقبل أولى أفواج المعتمرين يوم الأحد والدخول مقسم على فترات

الحرم المكي يستقبل أولى أفواج المعتمرين يوم الأحد والدخول مقسم على فترات

جريدة أحداث سوس3 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين

من المنتظر أن تصل أول رحلة عمرة إلى الحرم المكي الشريف بعد غد الأحد، وستقتصر فقط على معتمري الداخل من “مواطنين ومقيمين”، كما أنها ستكون بشكل يومي مقسمة على 6 فترات، ولكل مرحلة أعدادها التي تتوافق مع الطاقة التشغيلية.

وأوضح نائب وزير الحج والعمرة السعودي عبد الفتاح مشاط، لـ«الشرق الأوسط» أن كل فترة تحتوي على 30 في المائة من الطاقة التشغيلية للحرم والتي تمثل 6 آلاف، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى لن تتجاوز فيها الأعداد لكل رحلة 1000 معتمر، خصص لهم 3 ساعات لإتمام مناسكهم من العمرة والطواف.

وفي المرحلة الثانية، وفق مشاط، سترتفع النسبة إلى 75 في المائة من الطاقة التشغيلية، يضاف إليها أعداد المصلين، أما في المرحلة الثالثة سيستفاد من كافة الطاقة التشغيلية بنسبة 100 في المائة والتي تصل إلى نحو 20 ألف معتمر، سيقومون بأداء مناسك العمرة في الحرم المكي.

وحسب ذات المصدر، جرى تخصيص قائد طبي لكل فوج، وخلال وجود المعتمر في الحرم المكي الشريف، سيكون هناك قائد طبي يرافق كل مجموعة من المجموعات التي تفد إلى مكة بعد التأكد من حصولهم على تصاريح، وسيكون معهم في الطواف والسعي، حتى وصولهم إلى منطقة التجمع مرة أخرى.

وعن الفئة العمرية، قال مشاط إن الفئة العمرية المسموح لها بالحصول على تصريح تبدأ من سن 18 عاماً إلى 65 عاماً، وتصل في بعض الحالات إلى 70 عاماً، وهذا بناء على متطلبات الحالة الصحية لكل راغب لأداء العمرة.

رابط مختصر

اترك رد