درك سبت الكردان يداهم منزلا للدعارة والجنس الجماعي وتقديم الجناة للعدالة تتزعمهم امرأتين

درك سبت الكردان يداهم منزلا للدعارة والجنس الجماعي وتقديم الجناة للعدالة تتزعمهم امرأتين

جريدة أحداث سوس19 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين

داهمت عناصر الدرك الملكي بمركز سبت الكردان بتارودانت منزلا يقع بالمنطقة المذكورة و تمكنت من توقيف تسعة أشخاص، بينهم سيدتين متورطين في تنظيم سهرة ماجنة تخللها جنس جماعي.

وقد جاءت عملية المداهمة بناء على إخبارية توصلت بها المصالح المعنية تفيد تورط المشتبه فيهم في قضية تتعلق بـ”إعداد محل للدعارة وتسهيل البغاء واستهلاك الخمور وخرق حالة الطوارئ الصحية وعدم تنفيذ التدابير العمومية المتخذة للوقاية من انتشار وباء كورونا”.

وقد أسفرت عملية المداهمة التي تمت بناء على إخبارية، (أسفرت) عن إيقاف العشاق، متلبسين في أوضاع مخلة بالحياء، منهمكين في ممارسة الجنس وسط جلسة قوامها معاقرة الخمر والجنس. في الوقت الذي تمكن فيه صاحب المنزل من الفرار الذي حول بيته إلى وكر لاستقبال الزبناء بشكل سري، حيث يسهل لهم استهلاك المشروبات الكحولية و تعاطي المخدرات، بالإضافة إلى ممارسة الفساد.

وقد بينت المعلومات الأولية للبحث، أن الموقوفين قرروا الانتقال إلى المنزل “المعلوم” لتنظيم سهرة ماجنة واستهلاك الخمر والاستمتاع بلحظات جنسية، بعيدا عن أعين الفضوليين، طمعا في قضاء ليلة حمراء دون منغصات، قبل أن تجهض يقظة مصالح الدرك الملكي بمنطقة الكردان و توقف المتورطين في حالة تلبس.

هذا، و قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم جميعا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال المنسوبة للأشخاص الموقوفين.

رابط مختصر

اترك رد