كورونا يواصل استهداف الممرضين المغاربة.. الإصابات تتجاوز الألف والوفيات أكثر من 20 حالة

كورونا يواصل استهداف الممرضين المغاربة.. الإصابات تتجاوز الألف والوفيات أكثر من 20 حالة

جريدة أحداث سوس11 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع

الوفيات بسبب فيروس كورونا لم تسلم منها الأطر التمريضية بالمغرب، حيث كشفت فاطمة الزهراء بلين، منسقة لجنة الإعلام والتواصل في حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، أنه عدد الممرضين وتقنيي الصحة الذين توفوا جراء الوباء لحد الآن بلغ 24 حالة.

وأضافت بلين في تصريح هاتفي لموقع القناة الثانية، أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في صفوف الممرضين وتقنيي الصحة بلغ 1200 إصابة مؤكدة بمختلف مستشفيات المملكة.

وشددت بلين على أنه في “الوقت الذي تقوم الحركة بمجهودها الخاص عن طريق لجنة تتبع عدد الإصابات في فئة الأطر التمريضية عبر جميع المدن، ما تزال الوزارة تتكتم عن الإفصاح بالأرقام الحقيقية”، مؤكدة بالقول: “نحن نصر على تسليط الضوء على عدد الإصابات في صفوف الممرضين وتقنيي الصحة خاصة أن الوزارة تتستر على هاته الأرقام”.

وزادت قائلة: “حركة الممرضين تشجب وبشدة طريقة التكفل بالأطر التمريضية المصابون بـ “كوفيد- 19″، مشددة على أنه ” الممرضين لا يخضعون لتحاليل دورية للكشف عن الفيروس لأنهم يوجدون في الخطوط الأمامية، وفي حالة تأكد اصابة أي إطار تمريضي فإن مسار التكفل والعلاج لا يكون بالاهتمام الخاص نظير التضحية التي يقدمونها”.

وأشارت منسقة لجنة الإعلام لحركة الممرضين وتقنيي الصحة، إلى أن حركة الممرضين “علقت جميع الأشكال الاحتجاجية منذ بداية الجائحة وانخرطت في محاربة الفيروس إلى غاية شهر يوليوز تاريخ إصدار أول بيان وطني”، مبرزة أن الحركة ” ستواصل مسلسها النضالي أخذا بعين الاعتبار الوضعية الوبائية، وأنها ستخوض وقفة احتجاجية وطنية يوم 14 نونبر الجاري، ومستعدون كذلك إلى خوض إضراب وطني إذا استدعت الضرورة إلى ذلك” تقول بلين.

رابط مختصر

اترك رد