أكادير : محاولات لتحويل مدرسة إلى مصحة تتثير جدلا بعد تحجاوز مقتضيات قانون التعمير الخاص بحي فونتي

أكادير : محاولات لتحويل مدرسة إلى مصحة تتثير جدلا بعد تحجاوز مقتضيات قانون التعمير الخاص بحي فونتي

جريدة أحداث سوس11 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

أفادت مصادر جد مطلعة أن محاولات لتحويل بقعة أرضية بحي صونابا إلى مصحة خاصة، جاءت للقفز على مقتضيات قانون التعمير الخاص بحي فونتي بأكادير.

وتدل الوثائق المذكورة أن مؤسسة معروفة للتعليم الخصوصي  كانت قد طلبت من إدارة صونابا الحصول على بقعة أرضية لإنجاز مؤسسة تعلمية جامعية بمحاذاة المؤسسة الحالية، وهو الطلب الذي استجابت له إدارة صونابا خصوصا وأن المنطقة مخصصة للاستثمارات المرتبطة بالمؤسسات التعليمية، إلا أن  مسير المؤسسة التعليمية الخصوصية ، وعوض التقيد بما تم الاتفاق عليه بخصوص تفويت البقعة، عمد إلى الشروع في تفويتها لمستثمر عقاري، وذلك من خلال طلب تحويل البقعة الأرضية إلى مشروع مصحة.

وفي هذا السياق، قال منتخب محلي إن قانون التعمير واضح في هذا الصدد، لأن المنطقة المذكورة مخصصة للمؤسسات التعلمية، ولا يمكن تجاوز القانون المذكور للحصول على رخصة لإقامة نشاط آخر له تأثير على المحيط، مبرزا أن إقامة مصحة بجانب عدد من المؤسسات التعليمية فيه إزعاج للطلبة والتلاميذ، كما يشكل خرقا واضحا لتصميم التهيئة الخاص بحي صونابا .

رابط مختصر

اترك رد