حالة كارثية تعيشها ” القاعة المغطات ” بمدينة إنزكان

حالة كارثية تعيشها ” القاعة المغطات ” بمدينة إنزكان

جريدة أحداث سوس5 مارس 2021آخر تحديث : منذ شهرين

أحداث سوس

حالة كارثية تحولت من خلالها القاعة المغطاة بإنزكان، والمتواجدة بقلب المدينة، إلى مرتع للمشردين، والذين تقطعت بهم السبل، وتخلت عن دورها المنوط بها، وهو استقبال الفرق الرياضية، وتنظيم التظاهرات الفنية والثقافية والإشعاعية.

واجتاحت، ليلة أمس الأربعاء 3 مارس، صور القاعة مواقع التواصل الاجتماعي عبر من خلالها جمعويون بالمدينة،عن مظاهر الإهمال الذي طال القاعة، وتحولت إلى مزبلة حقيقية.

فبعد إصدرا قرار جماعي يناير الماضي، يمنع إجراء أي نشاط رياضي بالقاعة بما فيها تداريب بعض الفرق المشاركة في بطولة العصبة للقاعة، وتخصيصها لحملة شتاء دافئ، وبعد انقضاء هذه الحملة، وتحقيقها لأهدافها الرامية إلى توفير مكان دافئ لمشردي المدينة، بقيت القاعة بدون صيانة، وتحولت إلى مرتع للقمامة، وانتشرت بداخلها الأزبال والقاذورات، وتعرضت أجهزتها الرياضية للإتلاف.

هذا ، وناشد أبناء المدينة، من المجلس البلدي للمدينة، إعادة الإعتبار لهذه القاعة التي تعتبر الوحيدة بعاصمة سوس الإقتصادية، وتتواجد على بعد أمتار من مقر الجماعة وعمالة الإقليم

7C6GS - احداث سوس BIEuC - احداث سوس oaqtO - احداث سوس
رابط مختصر

اترك رد