برلمان الاتحاد الاشتراكي يرحّب بالمشاركة في الحكومة ويَرهُن ذلك بتلقي “عرض مقبول”

برلمان الاتحاد الاشتراكي يرحّب بالمشاركة في الحكومة ويَرهُن ذلك بتلقي “عرض مقبول”

جريدة أحداث سوس20 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد

t

عبّر المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عن ترحيبه بالمشاركة في الحكومة “في حالة تلقيه عرضا مقبولا، ومنسجما مع طموح تشكيل حكومة منسجمة وقوية”، مشيراً الى أنه “إذ يعبر المجلس الوطني عن طموحه المشروع في التواجد ضمن الفريق الحكومي المرتقب، فإنه يحترم خيارات رئيس الحكومة المكلف بتشكيلها”.

وتابع بيان المجلس الذي انعقد مساء اليوم، أنه بـ”المثل مستعد لخدمة البلد من أي موقع كان يسمح له بمرافقة المرحلة الجديدة”، معلناً عن تفويض تدبير المرحلة القادمة، ومن ضمنها موقع الحزب في الخريطة السياسية المقبلة والتوجه الذي ينبغي أن ينهجه، لقيادة الحزب.

وأعرب المجلس الوطني للحزب، عن “قلقه من الاتجاه نحو فرض نوع من الهيمنة على المجالس المنتخبة على المستويات الجهوية والإقليمية والمحلية”، موضحاً أنه “أحيانا يفتقد لقواعد التنافس الشريف”.

وثمّن المجلس النتائج التي حصل عليها الحزب في استحقاقات 8 شتنبر والبرنامج الذي قدّمه، مؤكّداً أن نتائج الانتخابات الأخيرة، “تعني أن التعبير الشعبي اتجه نحو الإفصاح عن رغبة أغلب المواطنات والمواطنين في إحداث قطيعة مع التجربتين الحكوميتين الأخيرتين، لا على مستوى مرجعية الحزب الذي سيقود الحكومة، ولا على مستوى آليات تدبير الشأن العام.”

رابط مختصر

اترك رد