الحجز على مجموعة من آليات وسيارات ” جماعة ” نواحي تيزنيت 

الحجز على مجموعة من آليات وسيارات ” جماعة ” نواحي تيزنيت 

جريدة أحداث سوس20 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوع واحد

أحداث سوس

وفق المعطيات المتوفرة فإن هيئة المحكمة قضت لفائدة شركة تعمل في مجال بيع السيارات بالحجز على مجموعة من آليات الجماعة الترابية المذكورة بعدما تخلّفت هذه الأخيرة عن أداء ما بذمتها لصالح الشركة (نحو 1 مليون و600 ألف درهم).

وهمّت الآليات المحجوز عليها بموجب حكم قضائي ثلاث سيارات وشاحنتين إحداهما صهريجية، ودراجتين ناريتين.

وتعدّ الولاية الحالية هي الولاية الثانية على التوالي لرئيس مجلس جماعة تهالة ويبدو أن مشاكل الولاية الأولى بدأت تطفو على السطح على الرغم من “الدعم الحصّادي” والصورة الوردية التي ظلت مرسومة في أذهان متتبعي الشأن المحلي على صفحات الفضاء الأزرق.

وفي جماعة الركادة، أقدم المجلس على تقليص عدد أعمدة الإنارة العمومية المضاءة ليلا بمركز وأزقة ودادية الخير المتواجدة على الطريق الوطنية رقم 1.

وأثار الإجراء المتخذ جدلا واستنكارا واسعا في صفوف الساكنة المحلية ونشطاء من المجتمع المدني الذين اعتبروا ذلك “قرارا ارتجاليا وانفراديا” محملين المسؤولية للمجلس الجماعي.

وتفاعلا مع النقاش الدائر دوّنت سميرة زيداني نائب رئيس جماعة الركادة، بأن “هذا القرار انفرادي متخذ من طرف الرئيس وقد تم استنكاره ورفضه في عريضة موقّعة من طرف النواب”.

وكشفت معطيات ذات صلة أن نواب رئيس المجلس راسلوا هذا الأخير حيث عبّروا عن رفضهم لهذا الإجراء المتخذ وكذا “استغرابهم من هكذا قرارات أحادية الجانب في غياب تام لأي مقاربة تشاركية”.

وزادت المعطيات ذاتها أن الموقعين على المراسلة استنكروا ما وصفوه بـ”تغييب أعضاء المجلس في اتخاذ القرارات” مطالبين بتعديل مجموعة من مواد القانون الداخلي.

وعلى ما يبدو، فإن تدبير الولاية الحالية لمجلس جماعة الركادة لن تمرّ بسلام وقد ينطبق عليها “تجري الرياح بما لا تشتهي السفن”.

رابط مختصر

اترك رد