الحُكومة تُعلِّـق على اسْتدعاء أوكرانيا سفيرتَها من الرباط

الحُكومة تُعلِّـق على اسْتدعاء أوكرانيا سفيرتَها من الرباط

أحداث سوس1 أبريل 2022آخر تحديث : منذ شهرين

أحداث سوس

استدعى الرئيس الأوكراني فولودومير زيلينسكي، سفيرة بلاده لدى الرباط “فاسيليفيا أوكسانا يوريفنا”، بسبب ما اعتبره “تضييع الوقت على الجبهة الدبلوماسية”.

وفي أول تعليق للحكومة على هذا الإستدعاء، أورد مصطفى بايتاس، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الخميس 31 مارس 2022، إن الموقف المغربي من الحرب في أوكرانيا واضح جدا.

و فضل بايتاس، الذي كان يتحدث في الندوة الصحفية التي عقدها بعد اجتماع المجلس الحكومي، عدم الخوض بشكل مستفيض في الموضوع، خاصة ما أقدم عليه زيلينسكي، واكتفى بذكر الموقف الرسمي للمغرب من القضية.

وأضاف في معرض جوابه عن سؤال للصحافة حول موقف الحكومة من هذا الإستدعاء، إن “المملكة تتابع بشكل قلق لهذه التطورات المرتبطة بالحرب الدائرة في أوكرانيا، وتجدد الدعم للوحدة الترابية لجميع الدول”.

وكان زيلينسكي قد ظهر في مقطع فيديو نشره فجر الخميس، معلنا أنه وقَّــع مرسوما باستدعاء السفيرين بكل من المغرب وجورجيا.

للتذكير فإن المغرب فضّل عدم المشاركة بأي موقف بخصوص الحرب الروسية الأوكرانية، من خلال ترك الحيز المخصص للتصويت داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة لمرتين، فارغا.

وسبق لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن وضّحت، ضمن بلاغ أصدرته، “أن عدم مشاركة المغرب لا يمكن أن يكون موضوع أي تأويل بخصوص موقفه المبدئي المتعلق بالوضع بين فيدرالية روسيا و أوكرانيا”.

كما أبرز البلاغ المذكور أن “المملكة المغربية تواصل متابعة، بقلق و انشغال، تطور الوضع بين أوكرانيا و فدرالية روسيا”، مشيرا إلى أن “المغرب أعرب عن أسفه إزاء التصعيد العسكري الذي خلف، مع الأسف، إلى حدود اليوم، مئات القتلى و آلاف الجرحى، و الذي تسبب في معاناة إنسانية للجانبين، بالإضافة إلى أن هذا الوضع ينعكس على مجموع السكان و دول المنطقة وغيرها”.

رابط مختصر

اترك رد