تزوير توقيعات ضباط “مخازنية”

تزوير توقيعات ضباط “مخازنية”

أحداث سوس9 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر

أحداث سوس

تزوير توقيعات ضباط “مخازنية”، حيث مازالت قضية الكولونيل المزور الذي أسقطته عناصر تابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني “ديستي” بسلا، ينذر بمفاجآت كبيرة. فبعد حجز أزياء نظامية لضباط كبار بالدرك الملكي والقوات المسلحة الملكية، ونصبه على الشباب الراغب في حل مشاكله والتوظيف بأسلاك مختلفة والهجرة إلى الخارج، تبين أن استدعاءين سلمهما إلى شابين يحملان توقيعات مزورة خاصة بضباط سامين بالقوات المساعدة.

وأفاد مصدر “الصباح” أن العقيد المزور بالمكتب الخامس، سلم شابين الوثيقتين المزورتين على أساس قبولهما في سلك القوات المساعدة، (مخازنية) واقترح على ابن عمهما التوجه إلى مركز التدريب بـ “المجاعرة” بنواحي وزان، للولوج إليه بغرض التدريب، قبل أن يتبين أن الاستدعاءين يحملان بيانات كاذبة، ولم يصدرا عن المفتشية العامة للقوات المساعدة بالرباط.

واستنادا إلى المصدر نفسه، توجه الكولونيل المزور مع الشابين إلى المستشفى العسكري بالرباط، وأنجز لهما تحاليل، وفور خروجه من المؤسسة الاستشفائية العسكرية بحي الرياض، تسلم منهما مبالغ مالية قدرها أربعة ملايين لكل واحد منهما، قبل أن يكتشف الضحيتان أن الوثيقتين مزورتان.

وحير الكولونيل أجهزة أمنية مختلفة رغم أن تكوينه الدراسي لم يتجاوز السنة الخامسة ابتدائي بإحدى القرى الجبلية بمنطقة مولاي بوعزة بإقليم خنيفرة، إذ استطاع أن يموه على مسؤولين من مختلف الأجهزة الأمنية والقضائية والإدارات العمومية، بل وصل به الأمر إلى تسلم رشاوي للتوظيف بشركة “ريضال”، دون أن يفي بوعده.

وأحيل الظنين قبل أسبوعين من قبل الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة أمن بطانة تابريكت بسلا، على وكيل الملك، بعدما اصطادته عناصر “ديستي”، ويتعلق الأمر بشخص مبحوث عنه من قبل المحكمة العسكرية بسبب الفرار من الجندية، وكان ينتحل صفة “كولونيل”، وموه على مؤسسات عسكرية حساسة، بعدما كان يلج إليها بزي نظامي، آخرها المستشفى العسكري محمد الخامس للدراسات.

وحجزت عناصر شرطة سلا بذلة خضراء خاصة بفوج المشاة الذي يخص الضباط السامين لديه، تحمل شارة صدرية معدنية وبها نياشين تخص رتبة “ليوتنان كولونيل”، وقبعة تتوسطها نجمة معدنية وبطاقة العضوية خاصة بالشرفاء الأدارسة تحمل لقبه، وبطائق أخرى، ضمنها بطاقة تعاضدية القوات المسلحة الملكية، إضافة إلى شيكات ووثائق سيارة “مرسيدس”، ومجموعة من الحوالات المالية المرسلة إليه، وملفات تضم وثائق وشهادات تخص خمس ضحايا، وثلاث نسخ لمساطر صدرت فيها أحكام قضائية.

وقرر وكيل الملك الاحتفاظ بالكولونيل رفقة مساعده رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن العرجات 1، ووجه إلى النصاب جرائم انتحال صفة ينظمها القانون والتزي علنا بغير حق بزي نظامي وادعاء لقب بغير وجه حق وعدم توفير مؤونة شيك أثناء تقديمه للأداء والنصب والمشاركة فيه، إضافة إلى التزوير واستعماله، كما وجهت إلى شريكه تهمة النصب والمشاركة فيه.

رابط مختصر

اترك رد