آيت منّا أساء لكُرة القدم المغربية بتصرفه و على الجامعة التدخُّل (محللون رياضيون)

آيت منّا أساء لكُرة القدم المغربية بتصرفه و على الجامعة التدخُّل (محللون رياضيون)

أحداث سوس12 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر

أحداث سوس

أَقْــدَمَ هشام آيت منّا الذي قدّم استقالته من رئاسة نادي شباب المحمدية، على اقتحام أرضية مركب محمد الخامس الذي احتضن مباراة نادي الوداد و شباب المحمدية في ثمن نهاية كأس العرش 2021.

وقام آيت منّا الذي لا يتوفر على أي صفة تخوله دخول أرضية الملعب، بمعاتبة حكم المباراة بسبب بعض القرارات التي اتّخذها خلال المباراة التي انعقدت يوم السبت و انتهت بفوز الوداد الرياضي بحصة ثلاثة أهداف مقابل هدفين لشباب المحمدية.

وفي هذا الصدد، اعتبر عبد اللطيف أبجاو، صحفي رياضي أن ما أقدم عليه آيت منا مجانب للصواب خصوصا وأنه أعلن تقديم استقالته من رئاسة نادي المحمدية، مسترسلا “لكن اقتحامه لأرضية الملعب يشير إلى أن علاقته بالنادي لا تزال قائمة وهناك علامة استفهام حول ما إذا حقا استقال من”.

واستدرك أبجاو، في تصريح لـ “آشكاين” بالقول: “حتى لو كان آيت منا لا يزال رئيسا للنادي، فلا يصح أن يقتحم أرضية الملعب بتلك الطريقة، على اعتبار أنه مسؤول إداري للنادي لا غير”، مضيفا أن الواقعة تسيء لكرة القدم، خصوصا وأننا في عصر الاحتراف، فحتى الصحفيون ممنوعون من ولوج الأرضية بلا رخصة نقل مجريات المباريات”.

وأوضح المتحدث أن آيت منا معروف عنه اقتحام أرضيات الملاعب، حينما يتعلق الأمر بلاعبي نادي المحمدية، وليست هذه المرة الأولى، مبرزا بالقول “هناك شغب الجمهور وهناك شغب المسيرين”، بحسبه.

ومن جهته، استنكر عادل علوي، محلل رياضي، ما اعتبرها “السلوكات الشائعة” التي تكررت غير ما مرة من قبل آيت منا، موضحا أن الواقعة تتكرر و على مسؤولي الجامعة التحرك والتدخل لوقف مثل هذه الممارسات غير الرياضية.

وكان عدد من المواطنين المغاربة، قد استنكروا ما أقدم عليه هشام آيت منا، متسائلين “هل من المعقول أن ينزل رئيس سابق أو رئيس حالي لأي فريق إلى أرضية الملعب مباشرة بعد نهاية كل مباراة ويتوجه إلى الحكم لإبداء عتاب ما أو مؤاخذة ما أو عدم رضا ما؟ ألا توجد آليات ومساطر قانونية لتسجيل أي موقف؟!”.

رابط مختصر

اترك رد