تقرير سري مصور يكشف حجم الأموال التي تتوصل بها زوجات قادة البوليساريو المقيمات بإسبانيا

تقرير سري مصور يكشف حجم الأموال التي تتوصل بها زوجات قادة البوليساريو المقيمات بإسبانيا

أحداث سوس14 أبريل 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر

أحداث سوس

تقرير سري مصور يكشف حجم الأموال التي تتوصل بها زوجات قادة البوليساريو المقيمات بإسبانيا، حيث كشفت تقرير مصور نشرته أحد المواقع الأجنبية، نقلا عن مصادر من داخل الجبهة الانفصالية، متخصص في تهريب الأموال وجوازات السفر المزورة ينشط في إسبانيا وعدد من الدول الأوربية، سبق وأن أدلى بشهادات صادمة داخل الأمم المتحدة عن ممارسات البوليساريو وقيادتها والجمعيات الموالية لها والداعمة لها.

المصدر، أكد أن زوجات قيادات جبهة البوليساريو المقيمات في إسبانيا، يتوصلن بانتظام بالآلاف من الأورهات نقدا، حيث أكد أنه في أحد المرات أوصل مبلغ 25000 أورو، سلمها للقيادي الانفصالي، وادي بن عمار، الملقب البغدادي بن عامر.

هذا يقول المصدر، في الوقت الذي تعاني فيه النساء المحتجزات في مخيمات تندوف، من شتى أنواع الاستغلال بما في ذلك الاستغلال الجنسي والإعلامي، كما يتم استغلال الصحافيين عن جهل او عبر التواطؤ من أجل ترويج لأطروحة المظلومية والانفصال.

وشدد التقرير على أن أموال الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والانسانية، تذهب إلى جيوب إبراهيم غالي وعصابته.

ونقلت المصادر، عن الشخص المكلف بنقل الأموال، أنه قام مؤخرا بعمليتين، حيث أكد أنه ينقل الأموال وجوازات سفر، مؤكدا أنه يتسلم الحقيبة من جهات معينة ويسافر بها إلى إسبانيا حيث ينتظر مكالمة هاتفية من أشخاص من جنسية جزائرية وأحيانا لبنانية يتولون مهمة تسليمه الحقيبة مقابل عمولة، مشيرا إلى أنها ليست المرة الأولى التي يقوم بهكذا عمليات، بتسليم أموال وجوازات سفر لنساء قادة البوليساريو اللواتي يسكن في بيوت فارهة في عواصم أوربية وخاصة في اسبانيا على حساب معاناة الآلاف من النساء والشيوخ والأطفال يعانون الذل والهوان داخل مخيمات الحمادة حيث أصبحوا أصلا تجاريا ورهائن للنظام العسكري الجزائري في تصفية حسابات الحقد والكراهية ضد المغرب عبر جبهة “البوليساريو” الانفصالية.

رابط مختصر

اترك رد