إنزكان: الحبس النافذ لـناشط فايسبوكي سب منتخبين وموظفين عموميين

إنزكان: الحبس النافذ لـناشط فايسبوكي سب منتخبين وموظفين عموميين

أحداث سوس16 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين

أحداث سوس

أدانت الغرفة الجنحية لدى ابتدائية إنزكَان، في حكمها الصادر يوم أمس الخميس 15 شتنبر 2022، ناشطا فايسبوكيا من إقليم اشتوكة أيت باها، بـ 13 شهرا حبسا نافذا وغرامة قدرها 2000 درهم مع أداء تعويض مدني قدره درهم رمزي لفائدة رئيس جماعة بلفاع و10 آلاف درهم لمسير مؤسسة خاصة لتعليم السياقة.

وجاءت هذه الإدانة على خلفية شكاية تقدم بها أربعة أشخاص من بينهم رئيس جماعة بلفاع يتهمون فيها الناشط الفايسبوكي المدان بتهمة السب والقذف والإبتزاز باستعمال منصات التواصل الإجتماعي.

هذا وسبق للناشط الفايسبوكي، أن نشر تدوينات على صفحته الشخصية على موقع التواصل الأجتماعي الفايسبوك يتهم فيه منتخبين وموظفين عموميين بالإرتشاء وتكوين عصابة إجرامية بعد إثارة قضية سوق أحد بلفاع التي أثارت جدلا واسعا بعدما نشرت المعارضة داخل المجلس الجماعي لبلفاع بيانا يشير إلى وجود اختلالات في صفقة السوق.

وعلى خلفية الشكايات التي توصلت بها النيابة العامة لدى ابتدائية إنزكان،أعطت أوامرها للدرك الملكي بسرية اشتوكة أيت باها لفتح تحقيق في الموضوع مع وضع المعني تحت تدابير الحراسة النظرية قبل أن تحيله ذات النيابة على السجن المحلي لأيت ملول،إلى حين مثوله أمام الغرفة الجنحية التي أصدرت حكمها عليه.

رابط مختصر

اترك رد