بعد أكادير : الإطاحة بعائلة ثرية تمتهن التسول، و التحقيق معها يكشف عن مفاجأة غير متوقعة.

بعد أكادير : الإطاحة بعائلة ثرية تمتهن التسول، و التحقيق معها يكشف عن مفاجأة غير متوقعة.

Omar Omar27 ديسمبر 2023آخر تحديث : منذ شهرين

أحداث سوس

تمت الإطاحة بعائلة ثرية تمتهن التسول، بتازة، نهاية الأسبوع المنصرم.

و ذكرت مصادر إعلامية، أن عناصر الشرطة القضائية لأمن تازة تمكنت اعتقال 6 أفراد من عائلة واحدة، بعدما تم ضبطهم متلبسين بالنصب على المواطنين تحت غطاء “التسول”.

وأوضحت ذات المصادر، بأن عناصر الشرطة القضائية ترصدت أفراد الأسرة المعنية، بعدما حامت الشكوك حولهم إثر اعتيادهم التسول بوصفات طبية وباستعمال طفلين، و أضافت ذات المصادر بأن المعنيين بالأمر، وهم زوجان شابان وطفليهما القاصرين بالإضافة إلى والدي الزوج المسنين، حلوا بالمدينة، وتوزعوا بمحيط أحد المساجد بغرض التسول، وهو ما أثار شكوك المصالح الأمنية التي وضعتهم تحت المراقبة، حيث توجه المتهمون بعد نهاية “يوم العمل”، على متن سيارة أجرة إلى منطقة بعيدة، ركنوا فيها سيارتهم، ثم شرعوا في تغيير ملابسهم الرثة بأخرى جديدة، قبل أن يباغثهم رجال الأمن متلبسين.

وأضافت ذات المصادر، بأن التحقيقات مع الموقوفين وهم زوج( 30 سنة) وزوجته المنقبة (25 سنة) وأطفالهما 5 و3 سنوات وكذا والدي الزوج (83 و 56سنة)، أسفرت عن حجز الملابس القديمة ومبلغ مالي قدره حوالي 600 درهم من عائدات التسول.

هذا، وبعد اقتيادهم إلى مقر الدائرة الإمنية بتازة، من أجل التحقيق معهم، تبين أنهم ينحدرون من مدينة سيدي بنور، ويملكون منزلا بسيدي بنور وشقة بمدينة طنجة، ويمتهنون التسول في عدة مدن كالدار البيضاء الخميسات وفاس ومكناس وتازة، لمدة تفوق السنتين.

إلى ذلك، و مباشرة بعد توقيف المشتبه فيهم تم الاحتفاظ بهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

رابط مختصر

اترك رد