أخنوش: لإصلاح الجامعة المغربية.. وجب إعادة النظر في التوجيه وملائمته مع سوق الشغل

أخنوش: لإصلاح الجامعة المغربية.. وجب إعادة النظر في التوجيه وملائمته مع سوق الشغل

azmmza1329 يناير 2018آخر تحديث : منذ 5 سنوات

قال عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، إن الجامعة المغربية تعيش أزمة حقيقية، معتبرا أنه لإيجاد حلول لهذه الأزمة وجب إقرار إصلاح جامعي شامل ينطلق من تدبير الجامعة مرورا من المضامين البيداغوجية وصولا إلى إعادة النظر في التوجيه من أجل ملائمته مع سوق الشغل.

واقترح زعيم التجمعيين، على هامش كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية، للمؤتمر الجهوي للدار البيضاء- سطات، الذي انعقد أول امس السبت، (اقترح) تمكين الطلبة من تكوينات مركزة في اللغات قبل بدء مسارهم الجامعي، للتغلب على مشكل ضعف التكوين في اللغات لدى الطلبة الجامعيين.

وأوضح أخنوش، أن الجامعة من المهم أن تكون أطرا وكفاءات مشبعة بالحس المقاولاتي والإيمان بالمبادرة الذاتية، داعيا إلى إدماج فكر المقاولة في المناهج التعليمية في الجامعة وجميع الشعب، مع ضرورة تشجيع الشعب التقنية.

وفيما يخص التكوين المهني، يرى الحزب أنه من المهم تحقيق طفرة نوعية في النظام الحالي عبر خلق آفاق واعدة لحاملي الشواهد التقنية، مطالبا بخلق نظام بديل للنظام الحالي يزاوج بين النظري والتطبيقي بين مؤسسات التكوين والمقاولات.

وأكد أخنوش على أن حزبه سيترافع من أجل تحسين ظروف عيش الطلبة الجامعيين، وبأن يكون الوسط الجامعي مفعما بالحياة عبر إعادة الاعتبار للمسرح الجامعي والرياضة الجامعية والرحلات والملتقيات الجامعية.

ولفت، إلى أهمية تمكين الجامعة من استقلالية تامة في تدبير شؤونها وفي التعاقد مع هيئات التدريس، مضيفا بالقول: إن “التعيين في مناصب المسؤولية ضروري لتقوية دور رئيس الجامعة الذي يتم تعيينه وفق رؤيته وتصوره لمشروع الجامعة، هو مطلب أساسي لحزب التجمع الوطني للأحرار”.

كما شدد أخنوش على أهمية تشجيع البحث العلمي وضرورة ربطه بانتظارات الاقتصاد الوطني.

  

رابط مختصر

اترك رد