هل حي الشنينات بأولاد تايمة ينتمي إلى خريطة المغرب!!

هل حي الشنينات بأولاد تايمة ينتمي إلى خريطة المغرب!!

azmmza1331 يناير 2018آخر تحديث : منذ 5 سنوات

 
 
لم يكن طرح هذا السؤال تشكيكا في هوية هذا الحي أو تهربا من الانتماء، فسكان حي الشنينات أولاد تايمة يملكون البطاقة الوطنية كغيرهم من المغاربة، ويقومون بكل الواجبات التي تخول لهم حق المواطنة، لكن طرح هذا السؤال وفي هذا الوقت بالتحديد يحمل أكثر من دلالة، فساكنة هذا الحي لا زالت تستعمل الشموع من أجل الإنارة رغم وجودهم بالمدار الحضري لمدينة أولاد تايمة، كما أنهم محرومون من متابعة القنوات التلفزية المغربية بسبب غياب شبكة الكهرباء.
وضعية دفعت عشرات المواطنين من ساكنة حي الشنينات إلى تنظيم وقفة احتجاجية بالشموع صباح اليوم الأربعاء 31 يناير الجاري أمام مقر جماعة أولاد تايمة وذلك للتنديد بالأوضاع المزرية التي تعيشها الساكنة جراء غياب الإنارة الكهربائية والماء الصالح للشرب والتطهير السائل، وقد رفع المحتجون شعارات للمطالبة برفع التهميش عن المنطقة والتدخل من أجل إيجاد حلول فورية للمشاكل التي يعاني منها الحي، كما وجهوا انتقادات لاذعة للمجلس الجماعي الذي ظل ينهج في حقهم سياسة الآذان الصماء، مؤكدين على عزمهم مواصلة الاحتجاج إلى حين تحقيق مطالبهم المشروعة.
وفي نفس السياق، أكدت مصادر قريبة من هذا الملف أن حوالي 76 مواطن ومواطنة من ساكنة حي الشنينات محرومون من حقهم في ربط منازلهم بالتيار الكهربائي والماء الصالح للشرب مع العلم أن بعض المواطنين يتوفرون على رخص للسكن ووضعوا طلباتهم لدى مصالح جماعة أولاد تايمة منذ مدة، ولحد الساعة لم يتم التجاوب مع طلباتهم لأسباب مجهولة، في الوقت الذي لم يبادر فيه المجلس الجماعي إلى فتح باب الحوار مع الساكنة من أجل معرفة الأسباب الكامنة وراء تأخر استفادة المواطنين من حقهم المشروع.
إدريس لكبيش

رابط مختصر

اترك رد