32 سنة في حق المتابعين في قضية اختطاف رضيع من مستشفى مراكش

32 سنة في حق المتابعين في قضية اختطاف رضيع من مستشفى مراكش

azmmza1319 فبراير 2018آخر تحديث : منذ 5 سنوات

بعد عدة جلسات، طوت استئنافية مراكش، بحر هذا الأسبوع، ملف اختطاف رضيع من بين يدي والدته بقسم الولادة بمستشفى ابن طفيل شهر شتنبر 2017، حيث أدانت المحكمة المتابعين بعقوبات سجنية تتراوح ما بين 5 و15 سنة سجنا نافذا، ويتعلق الأمر بطبيب مختص في أمراض النساء، والزوجة المتهمة وأمها والزوج والسائق.

فإن الهيئة القضائية أدانت الطبيب بـ10 سنوات سجنا نافذا، والزوجة المتهمة وأمها بـ5 سنوات سجنا نافذا لكل واحدة منهما، فيما كان نصيب الزوج والسائق من العقوبة، 6 سنوات لكل واحد منهما،  واختلفت التهم بين تهمة اختطاف رضيع والإتجار في البشر ومحاولة إخفاء هوية طفل والمشاركة.

وكانت مصالح الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش قد تمكنت بتعاون مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني من إيقاف الفاعل الرئيسي المدعو “ي- ش” وهو طبيب متخصص في الطب العام، يمتلك عيادة خاصة، وتوقيف الوسيط الذي قام بنقل الرضيع، فضلا عن تحديد مكان تواجد المولود المختطف والعثور عليه بمنزل زوجين، يقطنان بمدينة مراكش، وإرجاع الرضيع حديث الولادة المختطف من مصلحة الولادة بمستشفى ابن طفيل الى أمه التي بادرت حينها بإبلاغ الشرطة بعدما تبين لها أن رضيعها لا يوجد في قسم الولادة.

رابط مختصر

اترك رد