انزكان : عامل الإقليم يرأس الدورة العادية للمجلس الاقليمي لشهر يناير

انزكان : عامل الإقليم يرأس الدورة العادية للمجلس الاقليمي لشهر يناير

جريدة أحداث سوس14 يناير 2020آخر تحديث : الثلاثاء 14 يناير 2020 - 11:02 صباحًا
قوة الترافع وضبط تفاصيل الملف تعطي لبرنامج التنمية المندمج الإجماع في التصويت من لدن كافة أعضاء المجلس الإقليمي لعمالة إنزكان أيت ملول، الذي عقد دورته العادية لشهر يناير بالقاعة الكبرى لعمالة إنزكان أيت ملول يومه الاثنين 13 يناير 2020 بحضور السيد إسماعيل أبوالحقوق عامل الإقليم وأعضاء المجلس الإقليمي للعمالة .
وللإشارة فقد تضمن جدول اعمال هاته الدورة العادية 9 نقاط تداول فيها الجمع بإسهاب وهي كالتالي :
– عرض التقرير السنوي الخاص بتقييم تنفيذ برنامج تنمية عمالة إنزكان أيت ملول.
– الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة خاصة بدراسة وانجاز مشاريع البنية التحتية الطرقية بعمالة إنزكان أيت ملول.
– الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة من أجل تهيئة وتحسين ظروف ولوج المستشفى الإقليمي بإنزكان.
– الدراسة والمصادقة على مشروع ملحق تعديلي لإتفاقية شراكة عدد 03.02/2018 متعلقة بالولوجيات على مستوى المركز الحضري لإنزكان.
– الدراسة والمصادقة على مشروع ملحق تعديلي لإتفاقية شراكة عدد 03.04/2019 الخاصة بالنهوض بالمجال الرياضي بتراب عمالة إنزكان أيت ملول.
– الدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة متعلقة بتهيئة مؤسسة دار الرعاية الاجتماعية المسماة “دار الطالب التمسية”.
– الدراسة والمصادقة على مشروع تحويل بعض اعتمادات التجهيز برسم السنة المالية 2020.
– برمجة جزء من الفائض الحقيقي للسنة المالية 2019.
– تعيين ممثلين عن مجلس عمالة إنزكان أيت ملول بمجلس الحوض المائي لسوس ماسة.
وفي هذا الصدد كانت المداخلات مناسبة لطرح وتفصيل انشغالات السادة المنتخبين وعرض مواقفهم حول النقط المدرجة .
وكانت مداخلات السلطة حاسمة من خلال الإحاطة بكل النقط في إطار مقاربة نقدية ذاتية تهدف لخلق أكبر قدر ممكن من الإنسجام بين البرامج التنموية بتراب العمال، وفق منظور تنموي أساسه الإلتقائية والإبداع والتشاراكية والمسؤولية.
وشدد السيد العامل على أن عمالة إنزكان أيت ملول منخرطة ومقبلة على عدة أوراش كبرى في إطار البرنامج المندمج للتنمية خصوصا في مجالات البنيات التحتية والتشغيل المنتج والصحة والتعليم والسياحة والثقافة وتطوير النسيج الاقتصادي لملاءمته مع الدينامكية الجهوية والتي تستدعي الوعي بأهمية الاشتغال بالسرعة القصوى وعدم هدر الزمن التنموي، حيث دعا السيد العامل المجلس الإقليمي لاستثمار جميع الإمكانات المتوفرة منها والبحث عن الشراكات والاقتراض عند الضرورة من صندوق التجهيز الجماعي لمواكبة ومسايرة المشاريع الكبرى التي ستعرفها كل جماعات الإقليم والتي تتطلب اعتمادات مالية هامة، بشرط القيام بدراسة تقنية ومالية وتوازن بين الإمكانات والأهداف.
وحظي 18 مشروع من أصل 31 مشروع على برمجة مساهمة المجلس الإقليمي وإحالة 13 مشروع على مسطرة الإقتراض البنكي.
وتهم هاته المشاريع هيكلة الأحياء بمختلف المدن وقصبة إنزكان، وإحداث المنطقة الصناعية الجديدة وتهيئة مناطق حرفية وأسواق للقرب لفائدة تجار التجوال والمهنيين، بالإضافة لإعادة تعبيد الطرقات وفتح مسارات جديدة وعلى رأسها الطريق الدائرى للقليعة.
وفي تفاعله مع بعض تساؤلات الحضور حول بعض المشاريع من قبيل مشىروع مستشفى أيت ملول و مشروع تهيئة الشارع الرئيسي بحي آزرو أيت ملول، أكد السيد العامل أن الأمر لا يعدو أنه تصحيح لبعض النواقص التي رافقت المشروع بخصوص الطريق الرئيسية آزرو بهدف إخراجها للوجود بشكل متكامل كالإنارة العمومية والمساحات الخضراء.
أما مشروع مستشفى أيت ملول فقد تأخر بسبب الصعوبات المتعلقة بتعبئة العقار المناسب، وتم حسم الاختيار بحلول لجنة مركزية لوزارة الصحة التي وافقت مبدئيا على البقعة الموجودة قرب مشروع التكوين المهني .
وأكد أن السلطة المحلية والمجلس البلدي سيعملون من أجل البحث عن عقار آخر لاحتضان المسبح والساحة العمومية.
وفي معرض تساؤل آخر حول وضعية فئة ذوي الأمراض النفسية والعقلية بإنزكان، أكد السيد العامل على أن السلطة الإقليمية بصدد البحث عن وعاء عقاري لاحتواء مشروع بناء وحدة استشفائية متكاملة بدءا من فحص المريض وتطبيبه إلى مرحلة المواكبة من أجل إدماج المريض في المجتمع واكتساب آدميته و كرامته الإنسانية .
ويتم التنسيق مع السيد والي الجهة شخصيا الذي يولي أهمية قصوى لهذا المشروع، والذي سينجز مع شركاء آخرين من مجلس جهوي وعمالات واقليم جهة سوس ماسة.
وقد انتهت أشغال الدورة بقراءة برقية الولاء والاخلاص للسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله.
رابط مختصر

اترك رد