مصدر نقابي: بوادر الحل غير واضحة في مفاوضاتُ عمال مطار البيضاء و”لارام”

مصدر نقابي: بوادر الحل غير واضحة في مفاوضاتُ عمال مطار البيضاء و”لارام”

جريدة أحداث سوس28 يناير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر

في الوقت الذي تتواصل المفاوضات بين نقابة الاتحاد المغربي للشغل وشركة الخطوط الملكية المغربية “لارام” من أجل تسوية ملف عمال الخدمات الأرضية لفرز وشحن الأمتعة بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، صرح الكاتب العام لنقابة العمال أن “لا بوادر انفراج تلوح في الأفق” مسجلا “عدم وضوح الحوار”.

وقال الكاتب العام للنقابة يونس الرافعي في تصريح اعلامي إن الحوار الذي انطلق منذ شهر، يجمع الكاتب العام لمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، إلى جانب المندوبية الإقليمية للشغل، والأمانة العامة للنقابة الوطنية للشغل وممثل عمال الخدمات الأرضية بالمطار، ومدير العمليات في شركة “لارام هاندلينغ” ومدير شركة “GPI”، ويرأسها عامل إقليم النواصر.

وحول أهم النقط الخلافية المطروحة، أبرز المتحدث أنها المتعلقة بخرق الميثاق الجماعي، الذي يؤطر عمال الخدمات الأرضية لفرز وشحن الأمتعة، بعد طرد 153 عاملا، “دون سبب دون سبب ودون سند قانوني، في خرق واضح للميثاق الذي ينص على عدم طرد أي شخص”، مشيرا أن خطوة الطرد جاءت ثلاثة أشهر بعد التوقيع على الميثاق شهر يونيو الماضي”.

وكشف المتحدث أن الميثاق ينص أن “العمال يعملون حتى تتم إحالتهم على التقاعد، غير أنه تم طرد هذا العدد الكبير، دون مبررات مسجلة ضدهم على مستوى إخلالهم بواجباتهم في العمل، وأغلبهم يعملون بالمطار منذ أزيد من 15 سنة”.

وبخصوص الخطوات الاحتجاجية المرتقبة في حل عدم حلحلة الملف، أوضح الكاتب العام للنقابة أنه “لحد الساعة لم يتم تسطير أي خطوات احتجاجية، ننتظر المفاوضات وبعد ذلك سيتم اتخاذ القرار بالإجماع”.

يشار أن مطار محمد الخامس الدولي البيضاء، عاش خلال السنة الماضية، حالة الفوضى، الناتجة عن خوض مئات عمال الخدمات الأرضية لفرز الأمتعة لإضرابات واحتجاجات، ما تسبب في شل العمليات الخاصة بالخدمات الأرضية بالطائرات،والتأثير على حركة الطيران ومواعيد الإقلاع والهبوط.

رابط مختصر

اترك رد