رواد وأرباب المقاهي والمطاعم مستاؤون من الشروط التعجيزية المقرونة بإعادة الاشتغال

رواد وأرباب المقاهي والمطاعم مستاؤون من الشروط التعجيزية المقرونة بإعادة الاشتغال

جريدة أحداث سوس22 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر

أفاد البلاغ الرسمي الصادر عن المكتب الجهوي للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب بجهة طنجة تطوان الحسيمة ، فإن الافتتاح المنتظر الخميس المقبل سيكون وفق الشروط الصارمة، وربما المبالغ فيها، التي فرضتها سلطات وزارة الداخلية من أجل السماح لهذا القطاع بالعودة باستقبال الزبائن ابتداء من الخميس المقبل .

شريحة كبيرة من المواطنين بعدما تم الكشف اليوم عن الشروط عبروا ايضا عن استيائهم جراء هذه الشروط التي اعتبروها مجحفة في حق مرتادي هذه المقاهي ، ومن ضمن هذه الشروط :

إغلاق الأبواب سيكون عند حلول الساعة العاشرة مساء ويمنع منعا باتا تجاوز هذا التوقيت.

عدم جلوس أكثر من شخصين على ذات الطاولة مع ترك مسافة متر بينهما.

استقبال فقط 50 في المائة مما تسمح به الطاقة الاستيعابية للمحل مع وضع الطاولات بشكل متباعد.

وضع الكمامات من طرف جميع العاملين بالمكان وتعقيم الطاولات والكراسي والأواني بشكل مستمر.

عدم السماح بدخول أي زبون تتجاوز درجة حرارته 37 درجة مئوية.

تعقيم الأحذية عند باب المقهى او المطعم.

files.php,qfile=    614551584.jpg.pagespeed.ce.g4iv76Oz2x - احداث سوس

هذه الشروط اعتبرها جل المتتبعين تعجيزية ومبالغ فيها وغير معمول بها في جميع الدول التي سمحت للمقاهي والمطاعم باستقبال الزبائن،خاصة في الشق المتعلق بساعة الإقفال والتي حددت قبل آذان العشاء، وكما هو معلوم فإن المصطافين عادة ما يخرجون في ساعة متأخرة، كما أن فرض جلوس شخصين فقط بكل طاولة يعني أن العائلات التي تتكون من أكثر من فردين ستكون محرومة من هذا الحق.

رابط مختصر

اترك رد