استياء عارم بسبب تصرفات الأمن الخاص بمستشفى أولاد تايمة

استياء عارم بسبب تصرفات الأمن الخاص بمستشفى أولاد تايمة

جريدة أحداث سوس21 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر

عبر عدد من المواطنين عن استياءهم الشديد جراء الممارسات والتجاوزات التي يقوم بها عناصر الأمن الخاص بالمستشفى المحلي بأولاد تايمة، والتي أصبحت تؤرق بال المرضى وعائلاتهم كلما قادتهم ظروفهم الصحية لزيارة المستشفى، حيث يعمدون حسب بعض المصادر إلى ممارسة الضغط على المواطنين ومضايقتهم وتعريضهم للإهانة، في الوقت الذي طالبت فيه بعض الهيئات المدنية بإيفاد لجنة للتحقيق في هذه التجاوزات، ووضع حد لحالة التسيب التي يعيشها المستشفى جراء تفشي هذا الوضع بشكل ملفت للانتباه.

وكان أحد المواطنين بمدينة أولاد تايمة قد تعرض خلال شهر دجنبر من السنة الماضية للضرب من طرف حراس الأمن الخاص بالمستشفى المذكور، وذلك عندما كان في زيارة للمستشفى حيث ترقد زوجته التي كانت بصدد إجراء عملية قيسرية، كما بادر اتحاد المدينة الجمعوي خلال شهر يناير الماضي إلى إصدار بيان حول وضعية المستشفى طالب من خلاله بالحرص على إلزام حراس الأمن الخاص بأداء مهامهم دون التدخل في الشؤون الإدارية والالتزام بأخلاقيات المهنة.

ونظرا لاستمرار هذا الوضع، فقد حمّلت عدد من الفعاليات المدنية مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع بالمستشفى إلى الإدارة، وكذا المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتارودانت، كما طالبت الجهات الوصية على قطاع الصحة بالتدخل الفوري لمعالجة المشاكل العالقة والحد من تجاوزات الأمن الخاص حفاظا على كرامة المواطن وحقه في الولوج إلى الخدمات العمومية في أحسن الظروف.

إدريس لكبيش

GcByl - احداث سوس fNzBU - احداث سوس
رابط مختصر

اترك رد