أيقونة الطقطوقة الجبلية ” شامة الزاز ” في ذمة الله

أيقونة الطقطوقة الجبلية ” شامة الزاز ” في ذمة الله

جريدة أحداث سوس29 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين

ح.بركوز

توفيت الفنانة المغربية رائدة فن الطقطوقة الجبلية أمس الاثنين 28 شتنبر الجاري ” شامة الزاز ” عن عمر يناهز 67 سنة بعد معاناتها مع المرض .

وكانت الفنانة القاديرة الراحلة شامة الزاز قد ولدت سنة 1953 في دوار روف التابع لجماعة سيدي المخفي بإقليم تاونات ، دخلت المدرسة و لكن سرعان ماغادرتها بسبب عنف أحد المعلمين ، تزوجت شامة في سن 14 سنة، و لكن توفي زوجها بعد 4 سنوات تاركا اياها .

بدأت شامة مسيرتها بشكل متخف نظرا لوسطها المحافظ، إذ كانت تغني باستعمال أسماء مستعارة ، تعرفت بعد ذلك شامة الزاز على محمد العروسي ( مطرب ) الذي كان رفيق دربها في المجال الفني ، و اشتهرت بفضلهم الطقطوقة الجبلية على المستوى الوطني بالمغرب.

امتدت مسيرة شامة الزاز لأزيد من أربعين سنة سجلت خلالها 60 شريطا و قرصا غنائيا، نغمة و كلاما.

شاركت شامة الزاز في المسيرة الخضراء كممثلة عن اقليم تاونات، و شاركت في تأطير النساء و الترفيه عنهم بالموسيقى ، لتدخل بداخل التاريخ المغربي كواحدة من الفنانات الرائدات اللواتي اشتغلن في صمت وصادرن في صمت.

رابط مختصر

اترك رد