الجامعة الملكية لكرة القدم تتجاهل قرارات وزارة الداخلية وتصدر قرارا بخسارة شباب هوارة ضد النادي الرياضي المكناسي

الجامعة الملكية لكرة القدم تتجاهل قرارات وزارة الداخلية وتصدر قرارا بخسارة شباب هوارة ضد النادي الرياضي المكناسي

جريدة أحداث سوس2 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

عبر عدد من المهتمين بالشأن الرياضي بجهة سوس ماسة عن سخطهم الشديد جراء ما وصفوه بالقرار المجحف الصادر ضد نادي شباب هوارة لكرة القدم القاضي بخسارته للمباراة التي كان من ألمقرر أن تجمعه مع فريق النادي الرياضي المكناسي بملعب سيدين بلخير بأكادير يوم الأحد 30 غشت الماضي.

وكانت اللجنة المركزية للاستئناف التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد أصدرت قرارها بتأييد الحكم الابتدائي الصادر عن اللجنة المركزية للتأديب والقاضي بخسارة فريق شباب هوارة للمباراة التي كان من المقرر أن تجمعه مع فريق النادي الرياضي المكناسي مع خصم نقطة وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم. GzbNJ - احداث سوس

وأفاد عزيز الشايب محامي فريق شباب هوارة لكرة القدم خلال الندوة الصحفية التي نظمها النادي يوم الخميس الماضي أن قرار اللجنة المركزية للاستئناف استند على تعليل اعتبره غريبا ومسابقة في تاريخ كرة القدم المغربية، مشيرا أن النادي قد أدلى بقرار مكتوب صادر عن السلطات المحلية يقضي بمنع تنقل الفريق إلى مدينة أكادير وهو القرار الذي اعتبره النادي بمثابة قوة قاهرة حالت دون تنقل الفريق إلى مدينة أكادير، مضيفا أن اللجنة المركزية للاستئناف لم تأخذ قرار السلطات المحلية بعين الاعتبار، حيث استندت في تعليلها أن الفريق الضيف حضر من مدينة مكناس إلى مدينة أكادير في حين لم يحضر الفريق المحلي الذي لا يبعد عن مدينة أكادير سوى بحوالي 44 كلمتر، وأنه لم يثبت أن فريق شباب هوارة قام بما يلزم بما في ذلك إقناع السلطات بتنقل الفريق الخصم من مدينة بعيدة إلى مدينة أكادير أو الوصول إلى مدينة أكادير عبر رحلات فردية مادام قرار السلطة المحلية يمنع التنقل الجماعي.

وردا على هذا التعليل الذي وصف بالغريب أكد عزيز الشايب أن المحكمة أصبحت تناقش المسافة رغم أن نادي شباب هوارة لا يتحمل أية مسؤولية بخصوص هذا الموضوع، مشيرا أن النادي يتوفر على قرار مكتوب يقضي بمنع التنقل وأن رئيس النادي حاول الاتصال بالسلطات المعنية، متسائلا كيف عرف مصدر هذا القرار أن النادي لم يقم بمحاولات لإقناع السلطات بضرورة التنقل؟.. مشيرا أن قرار اللجنة المركزية للاستئناف مبني على التخمين، وأوضح الشايب أنه إذا كانت عناصر القوة القاهرة تتمثل في وجود سبب خارج عن الإرادة وغير متوقع وغير قابل للدفع، فإن هذه المستويات الثلاثة متوفرة لكون قرار المنع صادر عن السلطات المحلية وخارج عن إرادة النادي وغير متوقع بحكم أن النادي قام بالاستعداد لخوض المباراة ضد النادي الرياضي المكناسي على أساس التنقل لخوض المباراة، كما أن قرار السلطة المحلية غير قابل للدفع علما أنه لا يمكن للنادي أن يعارض قرارات السلطات التي تملك صلاحيات واسعة في إطار حالة الطوارئ الصحية، مشيرا أن نادي شباب هوارة مؤسسة تشتغل في إطار احترام القانون ولا يمكن للفريق التحايل على القانون والتنقل بشكل فردي وتعريض النادي للمساءلة القانونية، مادام هناك قرار صادر عن السلطة المحلية يقضي بمنع تنقل الفريق إلى مدينة أكادير..

إدريس لكبيش

رابط مختصر

اترك رد