الذكرى 45 للمسيرة الخضراء.. الاعلان عن إطلاق أول تحدي افتراضي رياضي “من طنجة إلى الكويرة”

الذكرى 45 للمسيرة الخضراء.. الاعلان عن إطلاق أول تحدي افتراضي رياضي “من طنجة إلى الكويرة”

جريدة أحداث سوس11 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين

احتفالا بالذكرى الخامسة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة ، تم الاعلان عن إطلاق أول تحدي افتراضي “من طنجة إلى الكويرة”، وهو تحد “رياضي وثقافي وطني من تصميم مغاربة ولجميع المغاربة”.

ويشرف على إطلاق التحدي الافتراضي ، الذي هو تطبيق للتواصل وتوحيد المغاربة حول نفس التحدي الوطني والرياضي ، مؤسسة “جي سي سبورت” ، بشراكة مع المغربية للألعاب والرياضة،.

و أفاد بلاغ للجهة المشرفة على هذه المبادرة بأنه لرفع هذا التحدي، طورت “جي سي سبورتس” تطبيقا مجانيا “GYMFLIX”، والذي يسمح للمستخدمين بتحويل السعرات الحرارية التي أحرقوها خلال جميع أنشطتهم الرياضية، في صالة الألعاب الرياضية، وكرة القدم، واليوغا، أو عبر أي تمرين رياضي آخر بمسافة رمزية على مسار إفتراضي يربط طنجة بالكويرة

و أبرز البلاغ أنه عند المغادرة من طنجة، فكل سعرة حرارية يتم حرقها ستقرب المشاركين من نقطة وصولهم :الكويرة.

و أضاف أن جميع المواطنين، بغض النظر عن مستوى الرياضة أو النشاط الذي يمارسونه، مدعوون للتسجيل: نساء، رجال، شباب وكبار، ذوي الإحتياجات الخاصة، إلخ، مشيرا إلى أن أهمية ممارسة الرياضة بالنسبة للصحة الجسدية والعقلية تصب أيضا في قلب هذا التحدي.

وبدأ هذا التحدي ، يضيف البلاغ ، في 6 نونبر الجاري ، وهو تاريخ الإحتفال بذكرى المسيرة الخضراء، مع مرحلة أولى من التسجيل، يليها انطلاق السباق في 21 نونبر.

ونقل البلاغ عن عثمان بن غزالة، أحد مؤسسي التطبيق قوله ” إن المغاربة من جميع أنحاء العالم سيمكنهم المشاركة من أجل بلدهم من خلال الرياضة وبفضل التقنية الرقمية”.

وأضاف ان المغربية للألعاب والرياضات اختارت دعم هذا المشروع، لأنه بالإضافة إلى طابعه المبتكر، فهو يحمل قضية نبيلة ووطنية وينسجم تماما مع مهمة المغربية للألعاب والرياضة باعتبارها الشريك الأول للرياضة الوطنية.

من جهتها ، اعتبرت ريتا لحلو، مديرة الإتصال في المغربية للألعاب والرياضة أن “الربط بين تاريخنا وممارسة الرياضة والترويج لتراثنا الثقافي يتماشى تماما مع حمضنا النووي.”

من خلال التسجيل في تطبيق “GYMFLIX” المتوفر على “Google Play” و”Apple store”، سيتمكن الرياضيون من تحديد مكانهم في الدورة التدريبية وتثمين تقدمهم، كما سيكونون قادرين على متابعة ترتيبهم أو ترتيب فريقهم أو المشاركين الآخرين وتحديد أهدافهم التالية للوصول إلى الوجهة النهائية.

وسيكون أمام المشاركين شهر من الجري الإفتراضي لإتمام 2300 كلم، وهي المسافة الفاصلة من طنجة إلى الكويرة.

ويوجب عامل التحويل الذي يطبقه “GYMFLIX” على المشاركين قطع ما مجموعه 135 كلم في الواقع لإكمال التحدي، وهي مسافة تظل مهمة ولكن يمكن تحقيقها في إطار هذه المغامرة.

كما سيسمح التطبيق للمستخدمين باكتشاف المواقع السياحية والطبيعية التي سيمرون من خلالها.

وخلص البلاغ الى أن الهدف من التحدي الإفتراضي طنجة – الكويرة هو أن يكون تجربة رياضية وثقافية من خلال تقديم المغاربة من هنا ومن أماكن أخرى لاكتشاف بلدهم بشكل مختلف.

رابط مختصر

اترك رد