بريطاني من أصول سورية يقتل شابة مغربية ويصور جثتها بإسطنبول

بريطاني من أصول سورية يقتل شابة مغربية ويصور جثتها بإسطنبول

جريدة أحداث سوس17 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر

لقيت فتاة مغربية مصرعها، يوم الأحد الماضي، بعد تعرضها للطعن حتى الموت على يد صديقها البريطاني الجنسية/ سوري الأصل.

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن مواطنا بريطاني الجنسية “طعن عشيقته المغربية حتى الموت، ثم صوّر مقطع فيديو لصديقته بعد قتلها وأرسله إلى أحد أصدقائه”.

وأضافت المصادر أن الجريمة وقعت في شارع “هسكي” التابع لحي “الفاتح” في قلب مدينة إسطنبول، أمس الأحد، قرابة الساعة الـ 21.00، حيث كان الشاب البريطاني “ماجد. س” يستعد مع صديقته المغربية “سميرة. ل” للاحتفال بعيد الحب.

وبُعيد الاحتفال بالعيد لفترة من الوقت، تسببت رسالة من أحد الأشخاص إلى الفتاة المغربية في نشوب شجار بين ماجد وسميرة، ما لبث أن تحول إلى جريمة قتل بعد أن طعن ماجد حبيبته بوحشية في منطقة العنق ثم أكمل عليها في بقية أنحاء جسدها.

وبعد عملية القتل، صوّر القاتل جثة حبيبته بـ الفيديو وأرسل المقطع إلى أحد أصدقائه الذي أبلغ على الفور فرق الشرطة بالحادثة. فتحرك فريق “جرائم القتل” في قيادة شرطة منطقة الفاتح، حيث ألقي القبض على الجاني وأحيل إلى المحكمة المختصة.

رابط مختصر

اترك رد