ظهور بؤر عائلية بالداخلة والسلطات تسارع الزمن وتتخذ عدة إجراءات احترازية تحسبا لأي طارئ

ظهور بؤر عائلية بالداخلة والسلطات تسارع الزمن وتتخذ عدة إجراءات احترازية تحسبا لأي طارئ

جريدة أحداث سوس29 مارس 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين

اكدت المسؤولة الجهوية  لوزارة الصحة بجهة الداخلة وادي الذهب ، إن الوضعية الوبائية “عادية” بالجهة ، بالرغم من تسجيل بؤر عائلية وطلابية .

ووفق الدكتورة صعصع سليمة ، فان هذا الوضع املى إرسال تحليلات مخبرية الى مختبرات بمدينتي مراكش والرباط ، حيث كشفت التحليلات المخبرية تسجيل بعض حالات كورونا المتحورة .

ولم تقدم المسؤولة الصحية اي رقم حول عدد الإصابات بكورونا المتحورة فيما أرجعت ذلك الى عدم توسيع السلطات التحاليل الجينومية الخاصة برصد هذا النوع من كورونا.

وبحسب المصدر الصحي ستعمل سلطات جهة الداخلة وادي الذهب على تشديد الإجراءات الاحترازية لمدة خمسة عشر يوما مع امكانية تقييم الاجراءات في حال تحسن الوضع الوبائي.

اما بخصوص عدد الحالات الحرجة اوضحت المسؤولة الصحية  ان الوضع مستقر على مستوى غرف الإنعاش ، إذ تعمل المراقبة الطبية لأطر الصحة بالداخلة على متابعة ثلاث حالات حرجة مصابة بفيروس كورونا .

وشددت المندوبة الجهوية للصحة على المراقبة الوبائية المستمرة هي التي حذت بالسلطات الصحية على تكثيف عمليات المراقبة والتحاليل قصد تبيان طبيعة الوضع الوبائي بالداخلة .

ودعت المسؤولة الصحية بجهة الداخلة ، الى مزيد من الحذر والالتزام بالتدابير الاحترازية التي تدعو إليها وزارة الصحة منذ بداية الجائحة .

رابط مختصر

اترك رد