لعبة ” فري فراير ” تعاقب والدين بمدينة آيت ملول

لعبة ” فري فراير ” تعاقب والدين بمدينة آيت ملول

جريدة أحداث سوس24 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر

ح.بركوز

تمكن طفل في التاسعة من عمره اليوم الأربعاء 23 يونيو الجاري، على طرد والديه من المنزل بعدما قاما بسحب هاتفه منه نتيجة إدمانه للعبة “فري فاير” بحي أكدال بمدينة أيت ملول.

الطفل كان مدمنا على اللعبة المذكورة المعروفة في أوساط الأطفال والشباب قبل أن يتدخل والداه محاولين إقناعه بالإبتعاد عنها إلا أنه رفض نصائحهما وأبى إلا أن يواصل لعب “الفري فاير” رغما عنهما.

السلوك الرهيب للطفل وعشقه غير المحدود للعبة، دفع بوالديه إلى حرمانه من الهاتف الذي يمارس به هوايته وهو ما لم يستسغه المعني بالأمر متحينا أي فرصة للإنتقام من والديه وهو ما نفذه بعدما تأكد من مغادرتهما للمنزل، إذ أحكم إغلاق باب المسكن ليتفاجأ أبواه حين عودتهما أن الباب موصد من الداخل.

وحاول والدا الطفل إقناع هذا الأخير بفتح الباب إلا أنه رفض ذلك قبل أن يهتديا إلى حيلة إرجاع الهاتف إليه، تقول مصادر شوف أيت ملول، ما جعله يفتح الباب في وجههما بينما تسبب تصرف الإبن في إحراج كبير لوالديه أمام الجيران.

جدير بالذكر أن لعبة فري فاير هي لعبة الكترونية عبارة عن عملية اختطاف من نوع آخر، التجربة الأولى تكون بإرادتك لتتحوّل في ما بعد إلى ‏شيء من الإدمان، تعلّمك فن القتل والاستمتاع فيه و رسم الاستراتيجيات، “تثقفك” حول أنواع الأسلحة ‏والرصاص والألغام و المتفجرات وتجبرك على الهرب من عالٍم ومجتمع واقعيّ خطر إلى آخر افتراضيٍ أخطر منه، حسب دراسات اطلعت عليها شوف أيت ملول.

رابط مختصر

اترك رد